نفي كويتي بشأن إنشاء أكاديمية لتأهيل أفراد الأسرة الحاكمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xm3mYk

الشيخ نواف الأحمد (يمين) خلف شقيقه الشيخ صباح الأحمد (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 13-09-2021 الساعة 16:44
- ماذا أثير في وسائل إعلامية بشأن "آل صباح"؟

مزاعم تخص مشروع بإنشاء أكاديمية خاصة لتأهيل أبناء العائلة قبل تولي المناصب.

- ما الرد الرسمي من العائلة الكويتية الحاكمة على ذلك؟
  • أبناء العائلة "جزء من المجتمع الكويتي، وحالهم حال أي مواطن كويتي".

  • يتلقون دراستهم وتأهيلهم في ذات الجامعات والمعاهد والمؤسسات التربوية.

نفى عضو بارز بالأسرة الكويتية الحاكمة صدور توجيهات لجهات وأطراف من أجل البدء بمشروع لإنشاء أكاديمية خاصة لتأهيل أبناء "الصباح" قبل تولي المناصب.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن سالم جابر الأحمد الصباح، نائب رئيس مجلس أسرة الصباح بالإنابة، الاثنين، قوله: إنه "لا صحة لما تداولته وسائل إعلامية عن مشروع لإنشاء أكاديمية خاصة".

وأوضح "الصباح" أن مزاعم أثيرت حول تلك الأكاديمية، التي قيل إنها بهدف تأهيل أبناء الأسرة الكويتية الحاكمة لتولي المناصب.

وشدد على أنه "لم يصدر أي تكليف أو توجيه لأي جهة أو طرف لدراسة وإعداد وإدارة مثل تلك المشاريع".

وأشار إلى أن أبناء أسرة الصباح "جزء من المجتمع الكويتي، ويتلقون دراستهم وتأهيلهم في ذات الجامعات والمعاهد والمؤسسات التربوية، حالهم حال أي مواطن كويتي".

وتشهد الحياة السياسية في الكويت مرحلة "شد وجذب" بين الحكومة بقيادة الشيخ صباح الخالد، ومجلس الأمة (البرلمان)، وسط اعتراضات مستمرة من النواب بشأن أعضائها وسياساتها.

وتنتسب أسرة آل الصباح إلى الأمير صباح الأول جابر الصباح، الذي حكم البلاد في أواسط القرن الثامن عشر بين عامي 1752- 1776.

ويبلغ عدد أفراد عائلة آل الصباح الحاكمة 3268 فرداً من الذكور والإناث، وفقاً لشجرة أسرة آل الصباح التي اعتمدت رسمياً في العام 2018.

يشار إلى أن الشيخ نواف الأحمد تولى الحكم في الكويت منذ أواخر سبتمبر 2020، خلفاً لشقيقه الراحل الشيخ صباح الأحمد، الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض.

مكة المكرمة