نقلها وزير الخارجية.. رسالة من أمير الكويت لرئيس تونس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RwVBPW

من لقاء الرئيس التونسي والوزير الكويتي (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 06-05-2021 الساعة 11:50
- ما تفاصيل الرسالة الخطية؟

تتعلق بـ"العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات".

- ما الدول التي زارها وزير خارجية الكويت بشمال أفريقيا؟

ليبيا فالجزائر ثم تونس.

سلم وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد الناصر الصباح رسالة خطية من أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد إلى الرئيس التونسي قيس سعيد، على هامش زيارة الأول إلى تونس.

وذكر بيان للرئاسة التونسية، مساء الأربعاء، أن "الصباح" نقل دعوة موجّهة من أمير الكويت إلى "سعيد" لزيارة الكويت، و"رحب الأخير بالدعوة، ووعد بتلبيتها في أقرب الآجال الممكنة".

وقال البيان إن الرئيس التونسي "أكد على ما يتوفر للبلدين من فرص حقيقية وآفاق واعدة للاستثمار والتعاون والشراكة في مجالات مختلفة وفق مقاربات وصيغ غير تقليدية".

ولفت إلى "ما تتقاسمه تونس والكويت من قيم ومبادئ مشتركة في معالجة القضايا الإقليمية والدولية، وما يحدوهما من إرادة ثابتة لمواصلة الاضطلاع بدورهما في تذليل الصعوبات التي تشهدها المنطقة لتحقيق ما تتطلع إليه الشعوب العربية من أمن واستقرار ونماء".

من جانبه أبدى وزير الخارجية الكويتي تطلع بلاده "لمواصلة تعزيز العلاقات التاريخية مع تونس، وحرصها على التسريع باستئناف انعقاد آليات التعاون المشترك وترسيخ سُنّة التنسيق والتشاور بين البلدين بخصوص الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

في سياق متصل ذكرت الخارجية الكويتية، في بيان رسمي، أن الرسالة الخطية تتعلق بـ"العلاقات الأخوية المتينة والوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الشقيقين".

كما التقى رأس الدبلوماسية الكويتية، على هامش زيارته إلى تونس، رؤساء البعثات العربية، وفق بيان "الخارجية الكويتية".

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الكويتي يجري زيارة لدول شمال أفريقيا، بدأها من ليبيا ثم الجزائر، وصولاً إلى تونس، التي سيلتقي خلالها نظيره عثمان الجرندي.

مكة المكرمة