نواب كويتيون يدينون "الأعمال الوحشية" ضد مسلمي الهند

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VbMm1b

جلسة سابقة لمجلس الأمة الكويتي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-09-2021 الساعة 12:04
- ماذا قال البيان الصادر عن أعضاء بمجلس الأمة؟

إن المسلمين في الهند تعرضوا لـ"أعمال وحشية وقتل وتهجير وحرق".

- إلى ماذا دعا البيان؟

الخارجية الكويتية دعت إلى "إصدار بيان يستنكر الجرائم التي ترتكبها الحكومة الهندية".

دان أعضاء في مجلس الأمة الكويتي ما يتعرض له المسلمون في الهند من "أعمال وحشية" من قبل السلطات وجماعات متطرفة، ودعوا "الخارجية الكويتية" لاستنكار ما ترتكبه الحكومة الهندية.

وقال بيان صادر عن أعضاء مجلس الأمة، نشره عدد من النواب عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بتاريخ 28 سبتمبر الجاري: إن "الهند شهدت موجة عنف وتمييز ضد المسلمين الهنود، شملت قتلاً وتهجيراً وحرقاً هناك، من دون توقف".

وأعلن أعضاء مجلس الأمة تضامنهم مع المسلمين في الهند ممن تعرضوا لتلك الانتهاكات من قبل جماعات هندوسية متطرفة.

ودعا البيان وزارة الخارجية الكويتية إلى "إصدار بيان يستنكر الجرائم التي ترتكبها الحكومة الهندية".

كما طالب الحكومة بتوجيه وسائل الإعلام الرسمية لـ"تسليط الضوء على الممارسات الشنيعة التي تقع على المسلمين في الهند، ودعوة وزارة الأوقاف الأئمة للقنوت في الصلاة والتضرع للمولى عز وجل لرفع هذا البلاء عن إخواننا في الهند".

ودعا الجهات العالمية والإنسانية والحقوقية والمنظمات الإسلامية إلى "سرعة التحرك لردع السلطات الهندية عن غيها، وإعادة الأمن لنفوس الهنود المسلمين، وحقن دمائهم المعصومة".

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين دان ما يتعرض له مسلمو الهند، وخاصة بولاية آسام، من اضطهاد وعنف ممنهج ومصادرة لحقوقهم وحرياتهم الدينية.

وفي بيان مذيل بتوقيع أمينه العام علي القره داغي، طالب الاتحاد -الذي مقره الدوحة- حكومة نيودلهي باحترام حقوق الأقلية المسلمة الدينية والاجتماعية، فيما حث الأمم المتحدة على العمل لإيقاف هذه الجرائم التي قد تصل إلى حد "جرائم حرب".

وكانت مصادر إعلامية قالت إن نحو 20 ألفاً من الأقلية المسلمة بولاية آسام هجّروا من بيوتهم بعد قرار السلطات إزالة أحياء سكنية للمسلمين بذريعة أنها أقيمت فوق أراض مملوكة للدولة.

ويُتوقع أن تستمر عمليات إجلاء المسلمين من منازلهم رغم إعلان رئيس وزراء آسام، هيمانتا بيسوا سارما، تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث التي شهدتها الولاية.

ويعيش في الهند نحو 154 مليون مسلم (14٪ من السكان)، ما يجعلها أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم.

مكة المكرمة