نيابة قطر تكشف نتائج التحقيق في واقعة "رضيعة مطار حمد"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pm5QYP

النائب العام القطري علي بن فطيس المري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 23-11-2020 الساعة 17:36
- ما ملابسات واقعة طفلة مطار حمد؟

الطفلة لأم وأب آسيويين، وحاولت أمها التخلص منها، لأنها جاءت من علاقة غير مشروعة، وتصل عقوبة الفعل الذي اقترفته إلى السجن 15 عاماً.

- ما المخالفة التي ارتكبها موظفو مطار حمد الدولي؟

تجاوزوا في استخدام حقهم القانوني، ورغم أنهم استدعوا فريقاً نسائياً لتفتيش المسافرات في أماكن مخصصة لذلك الغرض، ظناً منهم أنهم يملكون هذا الحق، فإن عقوبتهم تصل إلى السجن 3 سنوات.

أحالت النيابة العامة القطرية عدداً من موظفي مطار حمد الدولي إلى المحاكمة الجنائية؛ لقيامهم بأعمال مخالفة للقانون عقب عثورهم على طفلة حديثة الولادة بإحدى دورات مياه المطار.

وتعود الواقعة إلى أكتوبر الماضي، عندما عثر موظفو المطار على طفلة حديثة الولادة في حالة صحية سيئة، وحاولوا العثور على والدتها.

وخلال محاولات العثور على والدة الطفلة، قام الموظفون بتفتيش بعض المسافرات، بطريقة لاقت انتقادات، وهو ما ردَّت عليه الحكومة بفتح تحقيق في الواقعة.

وقالت النيابة العامة في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية، الاثنين، إن التحقيقات كشفت والد ووالدة الطفلة التي عُثر عليها بالمطار، بعدما تطابقت نتيجة فحص البصمة الوراثية (DNA) للمتهمين مع البصمة الوراثية للطفلة. كما كشفت وقوع بعض التجاوزات في عمليات التفتيش.

واعترف والد الطفلة (من جنسية آسيوية) بأن والدتها (آسيوية) سعت للتخلص منها بعدما أنجبتها من علاقة غير مشروعة معه، ثم فرت إلى بلدها، بحسب البيان.

ولفتت النيابة إلى أن ما جرى من تجاوزات خلال الواقعة كان مبعثه محاولة بعض الموظفين العثور على والدة الطفلة؛ ظناً منهم أنهم لم يخالفوا القانون؛ لكونهم مأموري ضبط قضائي ومخولاً لهم كشف ملابسات الواقعة.

وأكدت النيابة أن الهدف الأول كان إنقاذ حياة الطفلة الصغيرة وهو ما تم بالفعل، مشيرة إلى أن أمن المطار أدى واجبه القانوني المتمثل في البحث والتحري عن مرتكب تلك الجريمة.

لكن بعض الموظفين استدعوا فريق تفتيش نسائياً مخصصاً لهذه الأمور، حيث جرى تفتيش بعض المسافرات ظاهرياً في أماكن مخصصة لهذا الغرض، بهدف التوصل إلى مرتكبة الواقعة، بحسب البيان.

وأثبتت التحقيقات الموسعة، أن ما فعله هؤلاء الموظفون مخالف للقانون، وهو ما استدعى إحالتهم إلى المحكمة الجنائية.

وتصل عقوبة المخالفة التي ارتكبها موظفو المطار إلى السجن مدة تصل إلى ثلاث سنوات، وفق البيان.

كما تمت إحالة والدة الطفلة إلى المحكمة الجنائية بتهمة محاولة التخلص من ابنتها، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاماً.

مكة المكرمة