نيويورك تايمز: ترامب تعهد سراً ببيع طائرات "إف 35" لأبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmbQDR

"إسرائيل" ترفض شراء الإمارات طائرات "إف-35"

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 15-09-2020 الساعة 18:32

ما نوع الطائرات المشمولة في الصفقة السرية؟

طائرات إف-35، وطائرات مسيَّرة.

لماذا ترفض "إسرائيل" شراء الإمارات لطائرات أمريكية متطورة؟

لضمان تفوقها العسكري الاستراتيجي في المنطقة.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهد سراً لدولة الإمارات بشأن صفقة بيع مقاتلات متطورة وطائرات مسيَّرة (درون) تنفذ ضربات مميتة.

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها: إن ترامب "التزم سراً للإمارات بإمدادها بمقاتلات متطورة وطائرات مسيَّرة (درون) مميتة"، في سبيل إتمام اتفاق تطبيع بين أبوظبي و"إسرائيل"، رغم إصرار الأخيرة على عدم إتمام واشنطن مثل هذه الصفقة مع أبوظبي.

وأردفت: إن "مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات في البيت الأبيض ستكون بمنزلة اعتراف ضمني من ترامب بأن بيع الأسلحة حجر زاوية في سياسته الخارجية".

وأشارت الصحيفة إلى "مخاوف واسعة" بين بعض مسؤولي البيت الأبيض من سياسات بيع الأسلحة للرئيس، باعتبارها قد تتسبب في توجيه اتهامات بارتكاب جرائم حرب ضد المسؤولين الأمريكيين .

ولفتت إلى أن هذه المخاوف نابعة من الدعم الأمريكي للسعودية والإمارات عند خوضهما حرباً "كارثية" في اليمن، باستخدام معدات أمريكية في هجمات أودت بحياة آلاف المدنيين.

ورغم مخاوف المسؤولين الأمريكيين، أعلن ترامب في تصريحات صحفية لـ"فوكس نيوز"، اليوم الثلاثاء، عدم ممانعته إتمام صفقة بيع مقاتلات إف-35 للإمارات.

وأوضح أنه "لا توجد مشكلة في بيع مقاتلات إف–35 للإمارات"، وذلك رغم معارضة "إسرائيل" الصفقة، بذريعة الحاجة إلى الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي بالمنطقة.

من جانبها، تعتقد الإمارات أن "اتفاق التطبيع من المفترض أن يكون قد أزال أي عقبات أمام إتمام هذه الصفقة"، وفق الصحيفة.

وتضمن واشنطن حصول "إسرائيل" على أسلحة أمريكية أكثر تقدماً من الدول العربية، لتمنحها ما تصفه بـ"التفوق العسكري النوعي" على جيرانها.

واليوم الثلاثاء، يستضيف ترامب وفدين من الإمارات والبحرين بقيادة وزيري خارجية كل منهما؛ لتوقيع اتفاق التطبيع مع "إسرائيل" التي يمثلها في المراسم رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو.

وسبق أن أعلنت البحرين، الجمعة الماضي، توصلها إلى اتفاق تطبيع كامل المعالم مع "إسرائيل"برعاية أمريكية، لتلحق بالإمارات التي اتخذت خطوة التطبيع في 13 أغسطس الماضي.

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع لهذا الاتفاق، وسط اتهامات بأنه "طعنة في ظهر قضية الأمة بعد ضربة مماثلة من الإمارات".

مكة المكرمة