هاجم ثورة يناير.. رأس الجامعة العربية ينحاز علناً للسيسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZ2qrn

السيسي يواجه مظاهرات غير مسبوقة ضد حكمه (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-09-2019 الساعة 14:30

انحاز الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، علناً إلى النظام المصري برئاسة عبد الفتاح السيسي، رغم المظاهرات التي خرجت تُطالب بتنحي الأخير عن الحكم.

وقال أبو الغيط في تعليقه على المظاهرات الأخيرة ضد السيسي: إن "هناك قوى تسعى لإحداث فوضى في البلاد"، مؤكداً أن "الدولة المصرية ستظل باقية، في استقرار ونمو".

وشدد على أن القاهرة "لن تسمح بإعادة تجربة عام 2011 وحتى 2013"، واصفاً تلك الفترة بـ"المأساوية"، في إشارة منه إلى ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وفوز محمد مرسي كأول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ البلاد.

ووصف المسؤول العربي، الذي عمل وزيراً للخارجية في حقبة مبارك، السيسي بأنه "جادٌّ وصادق وأمين، ويسعى إلى خدمة المجتمع المصري".

ويواجه أبو الغيط غضباً عارماً؛ بعد استقباله وفد النظام السوري في الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأحضان والقُبلات، رغم أن الجامعة العربية جمّدت علاقاتها مع نظام الأسد، المتهم بقتل الملايين وتشريدهم.

وتشهد مصر، منذ أسابيع، حالة غضب واسعة، بعدما كشف المقاول ورجل الأعمال المصري الشاب محمد علي عن فساد الرئيس السيسي وزوجته وكبار قادة المؤسسة العسكرية، وإهدارهم المال العام على بناء قصور وفي مشاريع "لا تعود بأي نفع على الشعب المصري"، الذي يعاني أوضاعاً اقتصادية متدهورة.

وخرج عشرات الآلاف من المصريين في الجُمعتين الأخيرتين، للمطالبة بتنحي الرئيس السيسي، ودعسوا بأقدامهم صوره، في مشهد غير مسبوق، خاصة أن الأخير يحكم البلاد بقبضة من حديد.

واعتقلت السلطات المصرية أكثر من 2000 شخص، منهم نشطاء وسياسيون بارزون وأساتذة جامعات، بحسب ما أعلنته منظمات حقوقية محلية ودولية، في إطار حملتها لوأد الاحتجاجات الغاضبة ضد حكم السيسي.

مكة المكرمة