"هادي" يدفن خلافه مع "صالح" ويدعو للوحدة ضد الحوثيين

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-12-2017 الساعة 20:16


دعا الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الاثنين، الشعب اليمني إلى الانتفاضة ضد مليشيات الحوثي، وذلك في كلمة ألقاها من الرياض على خلفية مقتل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذي وصفه بـ"الشهيد".

وأضاف: "نراهن على انحياز الشعب، وصنعاء انتفضت لعروبتها وستنتصر".

وتابع هادي: "لنضع أيدينا بأيدي بعضنا للقضاء على مليشيات الحوثي الإرهابية، لذلك أدعو أبناء شعب اليمن في كل المحافظات إلى الانتفاض في وجههم".

وأكد أن "الجيش المرابط على حدود صنعاء سيدعم الانتفاضة".

واستدرك هادي "أعزي شعبنا اليمني العظيم في كل الشهداء الذين استشهدوا في يومنا هذا وخلال اليومين الماضية في انتفاضة صنعاء، وفِي المقدمة منهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح وكل من قضى نحبه من أبطال القوات المسلحة وشرفاء المؤتمر الشعبي العام وكافة أبناء الوطن، وكذلك أسرة وأقرباء وذوي الرئيس السابق".

اقرأ أيضاً :

فيديو يظهر مقتل علي عبد الله صالح.. وقيادي بحزبه يؤكد

وفي نبرةٍ تصالحيةٍ قال هادي في كلمته: "أتوجه إليكم بقلب متسامح وبإرادة صلبة لنفتح صفحة جديدة، ولنخلص يمننا الحبيب وكل ترابنا الطاهر من هذا الكابوس".

وأشار الرئيس اليمني إلى أنه "ليس أمامنا جميعاً إلا طريقٌ واحدٌ لا ثاني له، هو طريق سبتمبر وأكتوبر والنظام الجمهوري والانتماء العروبي"، مضيفاً: "تعالوا نضع أيدينا بأيدي بعضنا نحو إنهاء تسلط هذه العصابة الإجرامية، والسير نحو بناء اليمن الاتحادي الجديد، يمن العدالة والكرامة والحرية والمساواة، يمن البناء والتنمية".

وختم الرئيس اليمني حديثه بالقول: "صنعاء ستنتصر وستعود عربية كما هو عهد أبنائها بها، بفضل نضال وتضحيات أبناء شعبنا جميعاً، ودعم ومساندة أشقائنا الكرام في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية".

جاءت كلمة الرئيس اليمني على خلفية مقتل الرئيس المخلوع صالح، حيث قالت مليشيا الحوثي في بيان صادر عن وزارة الداخلية التابعة لها: إن "الوزارة تعلن انتهاء أزمة مليشيا الخيانة (في إشارة إلى قوات صالح) بإحكام السيطرة الكاملة على أوكارها، وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى، ومقتل زعيم الخيانة (صالح) وعدد من عناصره".

وأظهرت لقطات مصورة نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مسلحين تابعين للحوثيين يحملون جثة قالوا إنها تعود لصالح، وأظهرت اللقطات إصابة الأخير بطلقات نارية في رأسه ومواقع أخرى من جسده، قبل وضعه في سيارة تابعة لهم.

مكة المكرمة