هذا ما ستطلبه واشنطن من الرياض قبل ذكرى قتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZoAAK

يتهم بن سلمان في التورط بمقتل خاشقجي بالقنصلية السعودية بإسطنبول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-06-2019 الساعة 08:55

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إنها ستحث السعودية على تحقيق "تقدم ملموس" في محاسبة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وإنها تريد حدوث هذا قبل حلول الذكرى الأولى للواقعة.

ورداً على من يتهمون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتغاضي عن الأمر مع السعوديين، قال المسؤول لوكالة "رويترز"، هذا الأسبوع، إن الرسالة الموجهة للمملكة هي أن القضية لا تزال "ساخنة جداً"، و"عليهم أن يأخذوا الأمر بجدية".

وبحسب ما نقلت الوكالة، اليوم الأربعاء، كثف أعضاء جمهوريون وديمقراطيون بالكونغرس جهودهم لمنع ترامب من إتمام صفقات أسلحة مع المملكة، ويستشهدون بقرائن تشير إلى وجود دور لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في واقعة القتل، ويتملكهم الغضب من سقوط ضحايا مدنيين في الحملة الجوية السعودية باليمن.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن السعوديين ينبغي أن يستكملوا التحقيق ويتخذوا إجراء قبل حلول ذكرى مقتل خاشقجي، لكنه لم يحدد العواقب التي يمكن أن تحدث ما لم يفعلوا ذلك. ولم تتخذ إدارة ترامب حتى الآن إلا خطوات محدودة للغاية، بحسب ما نشرت الوكالة اليوم الأربعاء.

وسبق أن انتقد ترامب في بعض الأحيان مواقف السعوديين حيال قضية خاشقجي، ولكنه في أحيان أخرى أظهر نفسه مدافعاً عن بن سلمان، ومؤكداً بأكثر من تصريح بأنه لا يريد أن يعرّض العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية للخطر، رغم أنه وصف جريمة الاغتيال بأنها "الأسوأ".

وكان خاشقجي كاتب مقالات في صحيفة "واشنطن بوست" ويحمل إقامة بالولايات المتحدة، ومن منتقدي بن سلمان.

واختفى خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول بالثاني من أكتوبر، قبل أن يعلن مقتله داخلها، وحوكم 11 سعودياً مشتبهاً به خلال إجراءات اكتنفتنها السرية، لكن لم تنعقد إلا بضع جلسات منذ يناير.

وقال المسؤول: "ستزداد الحساسيات مع اقتراب الذكرى، ومن مصلحة الجميع تحقيق تقدم ملموس بحلول ذلك الحين".

وكان السيناتور الديمقراطي، كريس ميرفي، قد اتهم الإدارة الأمريكية هذا الأسبوع "بغض الطرف" عن قضية مقتل خاشقجي.

وقال المسؤول الكبير بالإدارة الأمريكية إن الإدارة تؤكد للسعوديين أن الجدل سيستمر ما لم تحاسب أحداً بوضوح.

مكة المكرمة