هكذا خدع ترامب عباس في آخر لقاء بينهما

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKJ8K5

الرئيسان التقيا 4 مرات كان آخرها في 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-01-2019 الساعة 08:18

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إنه التقى نظيره الأمريكي دونالد ترامب، 4 مرات، كان آخرها في نيويورك عام 2017، وطالبه بحل الدولتين، مؤكّداً أنه وافق على طلبه.

وأضاف عباس خلال مقابلة أجراها مع عدد من الصحفيين والمفكّرين المصريين، أثناء زيارته القاهرة: "بعد أسبوعين من هذا اللقاء أعلن الرئيس الأمريكي القدس عاصمة لإسرائيل".

وتابع: "هذا أمر لا يمكن القبول به، واتّخذنا قرارنا بمقاطعة الأمريكان منذ ذلك اليوم"، مشيراً إلى أن قضية بلاده "تمرّ بصعوبات بالغة ومشاكل مستعصية" مع أمريكا و"إسرائيل" وحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأكّد عباس أنه قطع التواصل مع كل المسؤولين الأمريكيين؛ بعد إصرارهم على التمسّك بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وأنه منع المسؤولين الفلسطينيين من ذلك.

ومضى الرئيس الفلسطيني قائلاً: "لا يوجد أي شيء يمكن التفاوض عليه بعد إعلان أمريكا القدس عاصمة لإسرائيل"، في ديسمبر 2017.

وقال: "عمري 83 عاماً، ولن أنهي حياتي خائناً (..) ليس لديّ قوات أحارب بها، ولكني أملك أن أقول لا، ونحن غير مستعدّين للتفريط بالقدس".

وأوضح أن حل القضية الفلسطينية لن يتم إلا على ثلاثة مسارات؛ سياسي واقتصادي وأمني، ولا يمكن القبول بمسار منفصل عن الآخرَين.

كما أكّد أن الطريق الأمثل للمصالحة الفلسطينية هو "إجراء الانتخابات في جميع الأراضي الفلسطينية (..) لو سقطنا (خسرنا) في الانتخابات سنسلّم السلطة لمن يخدم البلد".

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، وصل الرئيس الفلسطيني إلى العاصمة المصرية القاهرة، في زيارة تستغرق 3 أيام، لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية.

مكة المكرمة