هل انسحبت القوات الأمريكية من قواعدها في سوريا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8REb3Q

القوات الأمريكية تحركت إلى الأراضي العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-01-2020 الساعة 20:36

قالت وسائل إعلام محسوبة على النظام السوري إن القوات الأمريكية بدأت الانسحاب من القواعد العسكرية لها في سوريا، وتحديداً بمناطق شرق الفرات، في ظل التوتر مع إيران وقصف الأخيرة قاعدة عين الأسد في العراق؛ بعد اغتيال واشنطن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

ونقلت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري، اليوم الأربعاء، عن مصادر أهلية أن القوات الأمريكية أخلت قاعدة "خراب الجير" الواقعة في منطقة المالكية بالقرب من الحدود السورية العراقية التركية، بعد نحو ستة أشهر من وجودها في شمال شرقي الحسكة.

وبينت المصادر أن القوات الأمريكية بدأت بإخلاء القاعدة، مع خروج نحو 40 شاحنة تحمل معدات عسكرية وعربات، واتجهت إلى قرية السويدية القريبة من معبر الوليد تمهيداً للانسحاب باتجاه الأراضي العراقية.

كذلك خرجت 50 شاحنة تحمل معدات عسكرية ولوجستية لقوات الاحتلال الأمريكي مغادرة قاعدتها في مدينة الشدادي، واتجهت شمالاً عبر الطريق الشرقي الواصل إلى ناحية الهول بالريف الشرقي للحسكة، وفق "سانا".

وتحركت القوات الأمريكية، حسب "سانا"، إلى الأراضي العراقية عبر معبر الوليد في ريف بلدة اليعربية، إضافة إلى خروج شاحنات من مقرات أمريكية في ريف دير الزور الشرقي.

ولم تعلق الولايات المتحدة حتى الآن على ما أوردته الوكالة الرسمية للنظام السوري بشأن انسحاب القوات الأمريكية من قواعدها العسكرية شرقي الفرات.

وتأتي هذه التطورات عقب إعلان الحرس الثوري الإيراني، فجر اليوم، أنه نفذ هجوماً صاروخياً على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غربي العراق، وقاعدة أخرى في أربيل، والاثنتان تضمان قوات أمريكية.

وبعد الاستهداف قال الحرس الثوري الإيراني إن أي إجراءات تتخذها الولايات المتحدة للرد على الهجمات التي شنتها طهران على أهداف أمريكية في العراق سيقابلها رد جديد، حسبما أورد التلفزيون الإيراني الرسمي.

كما دعا الولايات المتحدة لإخراج قواتها العسكرية من المنطقة؛ "تجنباً لسقوط عدد أكبر من القوات الأمريكية"، في حين قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن بلاده لن ترد على الهجوم الإيراني عسكرياً، وترى في العقوبات الاقتصادية "حلاً رادعاً".

وتصاعد التوتر في الشرق الأوسط إثر اغتيال الولايات المتحدة لسليماني، والقيادي في مليشيات الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، يوم الجمعة الماضي.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة