هل تستطيع "تلميذة ميركل" إكمال مسيرة معلّمتها؟

ميركل وتلميذتها أنغريت كرامب ـ كارينباور

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-11-2018 الساعة 12:21

تقدمت السياسية الشابة نسبياً أنغريت كرامب-كارينباور، خطوة إضافية إلى الأمام، وترشحت لنيل أقوى منصب في المشهد الحزبي الألماني، أي رئاسة "الحزب الديمقراطي المسيحي"، والذي تشغله المستشارة أنجيلا ميركل منذ 18 عاماً.

وأعربت كرامب-كارينباور، التي رشحتها ميركل لمنصب الأمينة العامة، عن تطلعها إلى رئاسة الحزب، في تصريحات صحفية نقلها موقع "دويتشه فيله"، أمس السبت.

وكانت ميركل أعلنت اعتزالها السياسة في عام 2021، ونيتها التخلي عن رئاسة حزبها وعدم الترشح لمنصب المستشارة في الانتخابات القادمة، تاركةً وراءها إرثاً ثقيلاً لمن يخلفها.

وتوصف المرشحة الجديدة بأنها "ميركل الصغيرة"، إذ تربطهما علاقة وثيقة، وكانت ميركل نفسها في عام 2000 قد انتُخبت للانتقال من منصب الأمينة العامة إلى رئيسة الحزب.

وقالت كرامب-كارينباور في مؤتمر صحفي ببرلين، أمس السبت، عن ترشحها، إنه يشكل "نهاية حقبة"، وإنها تربطها الكثير من اللحظات الشخصية مع ميركل، التي يعود لها الفضل في كثير من الأمور، وقالت: "الآن يجب بداية حقبة جديدة بأسلوب جديد".

والآن، على كارينباور الدخول في منافسة مع منتقدين بارزين لسياسة ميركل، على رأسهم النائب البرلماني السابق فريدريش ميرتس، الذي شغل منصب رئيس الكتلة النيابية لـ"الاتحاد الديمقراطي المسيحي"، ووزير الصحة الحالي ينس شبان.

وقالت كرامب-كارينباور، بالنظر إلى النتيجة السيئة للانتخابات النيابية في ولاية هيسن والتي دفعت ميركل إلى التخلي عن رئاسة الحزب، إنه يجب مجدداً كسب الانتخابات، وأفصحت عن انتقاد صغير لقيادة ميركل.

ويأتي قرار ميركل اعتزال السياسة، غداة خسارة قاسية مُني بها حزبها الديمقراطي المسيحي، وشريكه الرئيسي "الاتحاد الاجتماعي المسيحي"، في الانتخابات المحلية بولايتي هيسن وبافاريا.

إلا أنه فيما يخص الموضوعات السياسية، فإنها لا تحيد عن توجُّه ميركل.

وفيما يخص قضايا الهجرة، حذرت من الطعن دوماً في قرار ميركل، خلال أزمة اللجوء في 2015، الحفاظ على الحدود مفتوحة مثل منافسها ينس شبان.

ومن المتوقع اختيار خليفة لميركل خلال المؤتمر العام للحزب في ديسمبر المقبل، كما يعتزم الرئيس الأسبق للكتلة النيابية للحزب، فريدريش ميرتس، الترشح لخلافتها.

يُذكر أن ميركل تترأس "الحزب الديمقراطي المسيحي" منذ عام 2000، كما تقود الحكومة الألمانية منذ عام 2005.

مكة المكرمة