هل تكون الرياض ممراً لرحلات جوية بين الفلبين و"إسرائيل"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Jya4Z
الاتفاق من شأنه أن يختصر زمن الرحلة بمقدار ساعة على الأقل

الاتفاق من شأنه أن يختصر زمن الرحلة بمقدار ساعة على الأقل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-01-2019 الساعة 19:51

كشفت وسائل إعلام فلبينية، اليوم الأربعاء، أن مانيلا تُجري مباحثات مع الرياض للحصول على إذن لطائراتها بعبور أجواء السعودية أثناء طريقها إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت المصادر أن هذه المباحثات تُجرى قبيل تدشين الخط الجوي المباشر بين مانيلا و"تل أبيب"، عبر الخطوط الفلبينية الحكومية.

ونقلت عن نائب وزير المواصلات الفلبيني، مانويل تمايو، قوله: "لقد حصلنا من إسرائيل على امتياز تسيير هذه الرحلات بين البلدين، ونأمل أن نحصل على إذن من السعودية بمرور طائراتنا عبر أجوائها في طريقها إلى تل أبيب".

وحسب قوله، فإن "مسار الرحلة من مانيلا إلى تل أبيب عبر الأجواء السعودية من شأنه أن يختصر زمن الرحلة بمقدار ساعة على الأقل".

يُذكر أن حالة مماثلة شهدتها شركة الطيران الحكومية الهندية؛ التي حصلت على إذن من السعودية، في مارس الماضي، بمرور طائراتها عبر أجواء الرياض في طريقها من وإلى "إسرائيل".

ومنذ صعود ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، ازداد التقارب السعودي مع "إسرائيل"، وشهدت الأشهر القليلة الماضية الحديث عن لقاءات وزيارات تطبيعيّة بين الطرفين.

واليوم، كشف محمود نواجعة، منسّق اللجنة الوطنية لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي المعروفة بـ"BDS"، عن توفّر معلومات لديهم بأن السعودية تسعى لجولات جديدة من التطبيع مع إسرائيل، خلال 2019.

وقال نواجعة في تصريح لـ"الخليج أونلاين": "السعودية تسهّل الحركة التجارية لدولة الاحتلال؛ من خلال فتح مجالها الجوي لشركة الطيران الإسرائيلي (العال)"، مشدداً على أن ذلك يأتي في سياق التطبيع مع الاحتلال.

مكة المكرمة