هل توجه أمريكا ضربة لإيران؟.. ترامب يجيب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8QyW9

جددت الولايات المتحدة عدم نيتها خوض الحرب مع إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-06-2019 الساعة 19:30

ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى ردٍّ قريب على إسقاط إيران طائرة مسيرة أمريكية، لكنه امتنع عن إجابة واضحة عن توجيه واشنطن ضربة عسكرية لإيران.

وقال ترامب، اليوم الخميس، في سلسلة تغريدات له على صفحته بـ"تويتر": "ستعرفون قريباً إذا كانت الولايات المتحدة ستضرب إيران".

وأضاف ترامب: "إيران ارتكبت خطأ فادحاً"، مشيراً إلى أن الطائرة المسيرة "كانت غير مسلحة وفوق المياه الدولية بوضوح، والأمر كان سيختلف لو كانت تحمل أشخاصاً".

 بدورها، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إن بلادها لا ترغب في خوض حرب مع إيران، مضيفة أن 20 مشرعاً سيحصلون على إفادة بشأن "الوضع الخطير" في إيران.

وتأتي هذه التصريحات بالتوازي مع عقد مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض اجتماعاً بشأن إيران بحضور مسؤولي وزارة الدفاع.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية التابعة لوزارة الدفاع (البنتاغون)، إن إسقاط الطائرة المسيرة هو عمل استفزازي وهجوم غير مبرر على أجهزة المراقبة الأمريكية العاملة بالمجال الجوي الدولي، ونفت وجود أي طائرات مسيرة أمريكية تعمل في المجال الجوي الإيراني.

وقالت في بيان إن الطائرة أسقطت فوق مياة "خليج عُمان".

كما نقلت قناة "الحرة" عن مصدر في الوزارة لم تسمه أن الطائرة كانت في مهمة استطلاع، وعلى مسافة 17 ميلاً من الأجواء الإيرانية، مشيراً إلى أن "البنتاغون" قدم عدة سيناريوهات لرد عسكري ضد إيران ومنشآتها، "والقرار الآن بيد الرئيس ترامب".

وفي وقت سابق الخميس، قالت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري، في بيان، إنها أسقطت طائرة مسيرة من طراز "غلوبال هوك"، تابعة للقوات الجوية الأمريكية، تحلق فوق ساحل مدينة كوه مبارك، بولاية هرمزغان، المطلة على خليج عمان.

وتشهد المنطقة توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، من جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتزايد التوتر، مؤخراً، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

مكة المكرمة