هل يبيع ترامب "الوهم النووي" للسعودية مقابل مبالغ فلكية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zXPZr

مستشار الملك السعودي أكد أن ترامب يسعى للمال من وراء أي صفقة نووية مع السعودية (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 21:42

توقع مستشار الملك السعودي السابق عبد الله بن عبد العزيز، حسين عسكري، أن تقدم السعودية على شراء عدد من الرؤوس النووية من باكستان، مع موافقة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقابل حصوله على مبالغ خيالية منها.

وأكد عسكري في مقابلة نادرة مع وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، اليوم السبت، أن الكونغرس الأمريكي لن يقبل بتزويد السعودية بسلاح نووي، وسيعارض في حال وافق ترامب على هذا القرار.

وقال عسكري: إن "العامل الرئيسي لانتقال التكنولوجيا النووية إلى السعودية هو صهر ترامب جاريد كوشنر، وولي العهد محمد بن سلمان، حيث يكون المال السبب الرئيس في هذه التطورات ولا شيء غيره".

وأضاف: "في حال تم نقل هذه التكنولوجيا إلى الرياض فإنها ستكون قادرة على إنتاج سلاح نووي، لكن تشتبك مع هذه القضايا الكثير من القضايا الأخرى وقد لا يكون الخيار النووي هو أفضل خيارات السعودية".

وبين أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيعيد النظر في علاقاته مع بن سلمان، وسيسعى لعرقلة حصول السعودية على أسلحة نووية.

واستطرد بالقول: "ترامب وأبناؤه الكبار وكوشنر هم أشخاص غير أسوياء وغير متزنين، ولذا يبدو أنهم سوف يقدمون على أي عمل يضمن لهم المال".

وكانت لجنة الرقابة والإصلاح داخل مجلس النواب الأمريكي (الكونغرس) أصدرت مؤخراً تقريراً يتناول برنامج الطاقة النووية السعودي، وقد استندت فيه على تسريبات عدّة تتحدّث عن عزم الرئيس ترامب السماح لشركات أمريكية بتزويد المملكة العربية السعودية بتكنولوجيا نووية حسّاسة لدعم هذا البرنامج.

ويلمح التقرير إلى إمكان وجود صفقة بين واشنطن والرياض، تُمنح بموجبها السعودية ما تريده نووياً، كجزء من خطة السلام الشاملة التي يروج لها حالياً، ويشارك فيها جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي وزوج ابنته.

وفي 13 فبراير الحالي، طرح أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قرار يطالب بمنع أي اتفاق لتبادل التكنولوجيا النووية الأمريكية مع السعودية من أجل صنع سلاحٍ نووي.

وتقول السعودية إنها تريد تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الوقود النووي، وإنها غير مهتمة بتحويل التكنولوجيا النووية إلى الاستخدام العسكري.

لكن ولي العهد السعودي  قال لقناة (سي.بي.إس) التلفزيونية العام الماضي، إن المملكة ستطور أسلحة نووية إذا فعلت عدوتها اللدودة إيران ذلك.

مكة المكرمة