هل يشهد شرق سوريا مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6D8wvw

شهدت المنطقة توترات بين القوات الأمريكية والجماعات الموالية لإيران في سوريا والعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-04-2019 الساعة 18:55

قالت صحيفة "جورزليم بوست" العبرية إن هناك الكثير من الشائعات والتقارير الإخبارية التي تتحدث عن مواجهة مرتقبة بين الولايات المتحدة وإيران في شرق سوريا، مشيرة إلى أن الأيام القليلة الماضية شهدت ترويج أنباء عن غارات جوية شنتها واشنطن على قوات موالية للنظام السوري هناك.

ورغم النفي المتكرر لوقوع مثل هذه الغارات فإن تواتر التقارير يشير إلى محاولات مختلف الفاعلين في الصراع لإحداث توترات؛ ليس بين إيران والولايات المتحدة فقط، وإنما أيضاً بين النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" التي تدعمها الولايات المتحدة وحتى إيران.

الشائعات التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى تفاصيل ما جرى ليلة الثلاثاء، حيث تنقل عن مصدر سوري مسؤول قوله: إن "الولايات المتحدة تخطط لطرد الجيش السوري والحرس الثوري الإيراني من مدينة حدودية رئيسية، هي مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، والميادين في ريف دير الزور".

التقارير التي نُشرت تشير إلى أنه "ليلة الـ22 من أبريل، نفّذت الطائرات الأمريكية غارات جوية قرب دير الزور واستهدفت قوات تابعة للنظام السوري ومليشيات للحرس الثوري الإيراني"، غير أن مصدراً سورياً نفى تلك الأنباء في وقت لاحق، وقال إنها "تقارير مزيفة".

وتعد منطقة البوكمال من المناطق المضطربة والحساسة، فقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة نجحت في طرد "داعش" من بلدة الباغوز التابعة لدير الزور، والواقعة على نهر الفرات مباشرة، أواخر مارس الماضي.

كما اشتبكت تلك القوات مع مليشيات موالية لنظام الأسد، العام الماضي، قرب دير الزور؛ بعد أن حاولت المليشيات السيطرة على حقل نفطي، في فبراير 2018، وفي صيف ذات العام ضربت غارة جوية مجموعة من كتائب حزب الله، حيث أشارت أصابع الاتهام إلى الولايات المتحدة.

ومنذ أن انسحبت الولايات المتحدة من صفقة النووي مع إيران، زادت من ضغوطها على طهران عبر العقوبات، وشهدت المنطقة توترات بين الولايات المتحدة والجماعات الموالية لإيران في سوريا والعراق، ومن ضمن ذلك الحشد الشعبي، وهي مليشيات شبه عسكرية شيعية في العراق أصبحت الآن جزءاً من قوات الأمن العراقية.

هذه المليشيات هددت مؤخراً القوات الأمريكية علانية، وأبرز فصائلها عصائب أهل الحق، ومليشيا النجباء، وحركة حزب الله، حيث تم مؤخراً إدراج النجباء والحزب على لائحة العقوبات الأمريكية، وتصنيفها كمليشيا إرهابية.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت من أن أي هجوم من جانب الجماعات الموالية لإيران في العراق من شأنه أن يدفع الولايات المتحدة إلى تحميل طهران المسؤولية.

مكة المكرمة