هنية: قطر تحدت ضغوطاً إقليمية ودولية لوقوفها بجانب فلسطين

هنية خلال لقاء سابق مع السفير القطري محمد العمادي

هنية خلال لقاء سابق مع السفير القطري محمد العمادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 05-06-2015 الساعة 07:28


قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، مساء الخميس، إنَّ قطر تحتضن القضية الفلسطينية، وتحدَّت ضغوطاً إقليمية ودولية في سبيل أن تبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وأضاف هنية: "إنَّ مشاريع إعادة الإعمار التي تقيمها قطر في قطاع غزة، سواء كانت ملاعبَ أو مدناً سكنية أو طرقات رئيسية، لها أهمية استراتيجية؛ لأنها تخدم أهالي غزة لمدة 50 سنة قادمة".

جاء ذلك خلال حفل افتتاح ملعب كرة قدم في غزة، شارك فيه رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، محمد العمادي، ونواب في المجلس التشريعي الفلسطيني، وأقيمت بالمناسبة مباراة لكرة القدم شارك فيها إسماعيل هنية وعدد من قدامى اللاعبين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وفي سياق متصل، أشار هنية إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صادق خلال لقائه قبل أيام، مع عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة في فلسطين، عبد السلام هنية، على إنشاء ملعب دولي لكرة القدم في القطاع بتكلفة ثلاثة ملايين دولار، ولفت إلى أن وكالة التنسيق والتعاون والتنمية التركية (تيكا)، التابعة لرئاسة الوزراء، قدمت دعماً بقيمة 15 ألف دولار لأندية الدرجة الممتازة في غزة.

وكان بولنت قورقماز، ممثل تيكا في القطاع، أكَّد يوم الاثنين الماضي، أن الرئيس أردوغان وافق على تمويل إنشاء ملعب رياضي في قطاع غزة، بقيمة 3 ملايين ونصف المليون دولار، ويحمل اسم "أردوغان"، ويتسع لـ8 آلاف متفرج.

والملعب الذي تم افتتاحه أمس الخميس، مولت قطر إنشاءه فوق سطح نادي الصداقة الرياضي في مدينة غزة، بتكلفة 45 ألف دولار، وتبلغ مساحته 660 متراً مربعاً (أصغر من مساحة الملاعب الطبيعية)، وسيكون الفريق المخصص للعب كرة القدم "خماسياً"، بحسب ما ذكره زكي بارود، نائب رئيس نادي الصداقة الرياضي لوكالة الأناضول.

وخلال العدوان الأخير على قطاع غزة، دمرت إسرائيل 30 منشأة رياضية بشكل كلي، وقُتل 32 رياضياً، وتجاوزت الخسائر 3 ملايين دولار، وفق إحصائية لوزارة الرياضة الفلسطينية.

مكة المكرمة