هنية يشيد بدعم قطر للفلسطينيين ويطالب برفع الحصار عنها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PZWpb

هنية التقى نخبة من الإعلاميين القطريين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-07-2020 الساعة 10:14

- متى قدمت قطر أولى المِنح لغزة؟

عام 2012 بقيمة 400 مليون دولار.

- ما دور قطر في دعم المتضررين من الحروب بغزة؟

بناء وإعادة إعمار ما يقرب من 10 آلاف بيت تم تدميرها خلال الحروب على غزة.

أشاد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين (حماس)، بالدعم القطري للشعب الفلسطيني الذي وفَّر فرص عمل وسكناً لعدد كبير من الفلسطينيين، مطالباً بـ"رفع الحصار عنها واستعادة الوحدة الخليجية".

جاء ذلك في لقاء أجراه هنية مع نخبة من الإعلاميين القطريين بالدوحة، وفق ما أوردته صحيفة "الراية" المحلية، الأحد.

ووجَّه هنية الشكر إلى دولة قطر والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والمؤسسات الخيرية والإنسانية؛ لوقوفهم إلى جانب الفلسطينيين.

وأضاف: "رغم محاولات تغييب الوعي وشيطنة القضية الفلسطينية والمقاومة، فإن شعوب الأمة مع فلسطين".

كما أشاد رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" بدور قطر في دعم القضية الفلسطينية إقليمياً ودولياً، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في الاعتداءات كافة على غزة.

واستعرض المسؤول الفلسطيني البارز، جزءاً من تاريخ المساعدات القطرية، مشيراً إلى أن منحة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بقيمة 400 مليون دولار عام 2012، نُفذت بها مشاريع كثيرة، من ضمنها مدينة حمد السكنية ومستشفى الشيخ حمد، ومدارس وطرق.

وأضاف: إن "لدينا 35 مليون دولار منحة عام 2013-2014، ومشروع إنشاء قصر العدل الذي يضم كل المؤسسات القضائية الفلسطينية عام 2016 بقيمة 11 مليون دولار"، مشيراً إلى أن هذا المشروع تم تنفيذه بدعم من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتابع: "لدينا أيضاً منحة وقود تشغيل محطة الكهرباء بقيمة 10 ملايين دولار شهرياً، ومنحة صاحب السمو الإغاثية العاجلة بقيمة 9 ملايين دولار، والمنحة الإغاثية الإنسانية لسكان قطاع غزة بـ50 مليون ريال قطري، منها 13 مليوناً عام 2018، وإنشاء مركز حمد بن جاسم للرعاية التأهيلية المتكاملة بقيمة 5 ملايين دولار عام 2018".

وزاد: "(لدينا) منحة سانت جون للعيون في غزة بقيمة مليوني دولار عام 2019، ومنحة 150 مليون دولار لمدة ستة أشهر لتنفيذ دعم مشاريع من عام 2018 وتسمى المنحة القطرية الشاملة وما زالت سارية حتى الآن".

وذكر أن هذه المنحة "وصلت إلى 25 مليون دولار شهرياً، وتغطي وقود الكهرباء والمشاريع الصغيرة ومواجهة البطالة في قطاع غزة وبما يسمى التوظيف المؤقت للتخفيف من نسبة البطالة التي يعانيها أبناء القطاع، فلدينا 65 ألف خريج جامعي ونحو 120 ألف عامل من دون عمل، بسبب الحصار".

واستطرد: "هناك منحة بقيمة 180 مليون دولار لتنفيذ مشاريع عام 2019، ومنحة 150 مليون دولار عام 2020، وإنشاء مركز نورة راشد الكعبي لغسل الكلى في شمالي غزة بمبلغ 107 ملايين دولار عام 2020. وتقريباً لدينا إجمالي بأكثر من مليار دولار".

ولفت هنية، النظر إلى أن منحة أمير قطر لها جداول تفصيلية لقطاع الأبنية والسكان ومشاريع الطرق والصحة والبنية التحتية والزراعة والثروة الحيوانية، وأيضاً منحة الحرب لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال.

وأفاد: "إخواننا في قطر أسهموا في بناء وإعادة إعمار ما يقرب من 10 آلاف بيت تم تدميرها خلال الحروب على غزة".

وأضاف: "بسبب المنحة القطرية، زادت الكهرباء في القطاع من 4 ساعات إلى 12 و14 ساعة بدعمها وقود شبكة الكهرباء".

وذكر أن قطر بَنَتْ مدينة للأسرى المحررين من سجون الاحتلال في صفقة التبادل مع شاليط.

ووجَّه هنية، الشكر لدولة قطر؛ لتقديمها الدعم للفلسطينيين في مخيمات لبنان بقيمة مليون دولار، موضحاً: "قريباً سيقوم الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع السفارة القطرية في لبنان، بتنفيذ مشروع مساعدات إغاثية عاجلة لهم لدعم جهود مكافحة كورونا".

وأكد أنه لا بد من رفع حصار قطر واستعادة الوحدة الخليجية، لافتاً النظر إلى أن المتغيرات على الساحة الإقليمية ليست سهلة.

وأوضح أن قطر دولة تعيش حالة الاستقرار الاستراتيجي، ورغم الحصار فإنها استطاعت التغلب عليه وتتعايش مع متطلبات وتداعيات هذا الوضع في استقرار استراتيجي.  

مكة المكرمة