هولاند يرشح نجاة بلقاسم أول مسلمة لرئاسة حكومة فرنسا

نجاة بلقاسم المرشحة لمنصب رئيس الحكومة الفرنسية

نجاة بلقاسم المرشحة لمنصب رئيس الحكومة الفرنسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-12-2016 الساعة 16:57


أعلن قصر الإليزيه تقديم رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس استقالته، وقبول الرئيس فرانسوا هولاند لها، الثلاثاء، وذلك تمهيداً لترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

ومن المنتظر أن يلقي فالس خطاباً، مساء اليوم، يعلن فيه ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي، لخوض معركة رئاسة الجمهورية باسم الاشتراكيين في حال فوزه فيها، وذلك بعد إعلان الرئيس فرانسوا هولاند المفاجئ أنه لن يترشح لولاية ثانية.

وبحسب فرانس برس، فإن وزيرة التعليم الفرنسي نجاة فالو بالقاسم من أبرز المرشحين لخلافة فالس على رأس الحكومة الفرنسية، لتكون بذلك أول امرأة مسلمة من أصول عربية تترشح لهذا المنصب الرفيع في تاريخ فرنسا الحديث.

وبلقاسم المولودة في ضاحية بني شيكر (شرق المغرب) عام 1977، هاجرت إلى فرنسا وعمرها لا يتجاوز 4 سنوات رفقة والدتها وشقيقتها الكبرى، لتلتحق بوالدها الذي كان مهاجراً يعمل في فرنسا، وحصلت على الجنسية الفرنسية وعمرها 18 سنة.

حصلت على إجازة (بكالوريوس) في العلوم السياسية من جامعة باريس الخامسة، وهي متزوجة من السياسي الفرنسي بويس فالو، وأم لتوءمين.

شاهد أيضاً :

حلب تباد والعالم يشاهد!

وتشغل بلقاسم منصب وزيرة التربية والتعليم العالي، منذ أغسطس/آب من العام 2014، وسبق لها أن تولت في الحكومة السابقة وزارة الشباب والرياضة مع القيام بمهام الناطقة الرسمية باسم الحكومة.

وأثار تعيينها وزيرة للتعليم ضجة قوية في مختلف الأوساط الفرنسية؛ إذ إنه لأول مرة في تاريخ "الجمهورية الخامسة" يتم إسناد هذا المنصب لامرأة مسلمة.

ومن بين الأسماء المرشحة وزيرة الصحة ماري سول تورين، ووزير الداخلية برنارد كازنوف، وهو المرشح الأوفر حظاً، لكن مصادر فرنسية كشفت عن صعوبة في استبداله من منصبه في ظل الظروف الأمنية الحساسة في فرنسا مع التهديدات الإرهابية.

وينظم الحزب الاشتراكي الذي ينتمي إليه فالس انتخابات تمهيدية في الشهر المقبل، لاختيار مرشحه للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في مايو/ أيار المقبل.

وأظهر استطلاع للرأي أجري الخميس الماضي، بعد إعلان هولاند عدم ترشحه، أن الناخبين الاشتراكيين، والناخبين عموماً، يريدون فوز فالس بترشيح الحزب لينافس على مقعد الرئاسة العام المقبل.

مكة المكرمة