هيئة عراقية: 81 قتيلاً و523 معتقلاً خلال حملات أمنية في يوليو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/61DJzJ

طالبت الهيئة بإطلاق سراح جميع المعتقلين الأبرياء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-08-2019 الساعة 22:45

قالت هيئة علماء المسلمين في العراق، يوم الاثنين، إن القوات الأمنية قتلت 81 مواطناً واعتقلت 523 آخرين خلال الحملات الأمنية على المنازل في شهر يوليو الماضي، محملة الحكومة العراقية المسؤولية المباشرة عن تبعات هذه الحملات.

وأضافت في بيان على موقعها الإلكتروني: إن "إحصائية جديدة أعدها قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين بشأن حملات الدهم والاعتقال التي طالت المواطنين العراقيين خلال شهر يوليو المنصرم؛ رصد القسم (147) حملة معلنة؛ نتج عنها اعتقال 523 مواطناً، فضلاً عن 81 حالة قتل رافقت تلك الحملات".

وأوضح البيان أن "حملات الدهم والاعتقال توزعت على 14 محافظة من محافظات العراق، ونال عدد من المحافظات النصيب الأكبر من الاعتقالات التعسفية؛ حيث جاءت محافظة بابل بالمرتبة الأولى بـ127 معتقلاً".

ولفت البيان إلى أن "محافظة القادسية حلّت بالمرتبة الثانية بـ114 معتقلاً، وأتت العاصمة بغـداد بالمرتبة الثالثة بـ86 معتقلاً، ومحافظة ديالى بـ57 معتقلاً، ومحافظة نينوى بـ30 معتقلاً، ومحافظة ذي قار بـ27 معتقلاً، ومحافظة البصرة بـ19 معتقلاً، ومحافظة الأنبار بـ16 معتقلاً".

وأشار البيان إلى أن "محافظة صلاح الدين بلغ عدد المعتقلين فيها 12 معتقلاً، ومحافظتا المثنى وكربلاء بـ10 معتقلين لكل منهما، ومحافظة النجف بـ8 معتقلين، ومحافظة كركوك 6، ومحافظة ميسان معتقل واحد".

وأكد البيان أن "هذا الإحصاء يقتصر على المعلن من بيانات وزارتي الداخلية والدفاع الحاليتين؛ ولا يشمل الإحصاء الاعتقالات التي تقوم بها وزارة ما يسمى (مستشارية الأمن الوطني)، ومكاتب ما يسمى مكافحة الإرهاب، أو تلك التابعة لمكتب رئيس الحكومة الحالية، وهي اعتقالات نوعية يجري التكتم عليها عادة".

وأضاف: "كذلك لم يشمل الإحصاء الاعتقالات العشوائية وغير المعلنة التي تقوم بها ميليشيا الحشد، وحملات الاعتقالات التي تقوم بها الميليشيات والأجهزة الأمنية الكردية بمسمياتها المختلفة (البيشمركة) و(الأسايش) و(الباراستن) و(الزانياري).. وغيرها في محافظات ديالى والتأميم وصلاح الدين ونينوى، فضلاً عن الاعتقالات التي تشنها هذه الأجهزة في محافظات السليمانية وأربيل ودهوك".

وأكد البيان أن "هيئة علماء المسلمين إذ تحصي هذه الأعداد الكبيرة من المعتقلين في بداية كل شهر في حملات ظالمة حولت العراق وبشهادة العالم أجمع إلى سجن كبير ترتكب فيه أبشع الجرائم باسم الحرية والديمقراطية؛ فإنها تحمل الحكومة الحالية المسؤولية المباشرة عنها".

وطالبت الهيئة، بحسب البيان، بإطلاق سراح جميع المعتقلين الأبرياء، كما دعت الهيئات الدولية والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية، إلى التدخل السريع لوقف هذه الانتهاكات وفضح مرتكبيها، على حد تعبير البيان.

مكة المكرمة