هيدجز يصل بريطانيا بعد فكاكه من السجون الإماراتية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6VX33d

شملت اهتمامات هيدجز البحثية العلاقات المدنية العسكرية والسياسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-11-2018 الساعة 11:49

وصل الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز إلى لندن، صباح الثلاثاء، قادماً من دولة الإمارات، حيث أُدين بتهمة التجسس ثم تم العفو عنه، تحت ضغوط مارستها بريطانيا ودول غربية.

واعتقلت السلطات الإماراتية هيدجز (31 عاماً)، في مايو الماضي، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة "التجسس لمصلحة أو بالنيابة عن" الحكومة البريطانية، لكنه حصل على عفو رئاسي يوم الاثنين، أي بعد خمسة أيام من صدور الحكم.

وقد هبطت الطائرة التي تقلُّه بلندن في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، وفقاً لما ذكره المتحدث باسم عائلته لـ"CNN".

ورغم إصرار الإمارات على أن هيدجز كان عميلاً للمخابرات البريطانية، فإن أصدقاءه وزملاءه وأفراد أسرته أكدوا أنه أنه ليس عميلاً، بل هو أكاديمي وطالب دكتوراه في جامعة درام البريطانية، وأنه في أثناء رحلة بحثية بغية الحصول على درجة الدكتوراه اعتقلته السلطات الإماراتية.

والتحق هيدجز بقسم الدراسات العليا لنيل درجة الدكتوراه في جامعة درام عام 2015، حيث كان يبحث تأثير ثورات "الربيع العربي" على دول الخليج.

وكان اهتمامه الخاص هو "تطور استراتيجية الأمن الوطني" في منطقة الشرق الأوسط.

كما شملت الاهتمامات البحثية الأخرى، المدرجة في سيرته الذاتية بجامعة درام، العلاقات المدنية العسكرية، والسياسات الشرق أوسطية، والدراسات الأمنية، والاقتصاد السياسي.

وقالت جامعته، في بيان مشترك مع جامعة إكستر: إنه "لا يوجد دليل يشير إلى أن ماثيو يسلك أي سلوك غير البحث الأكاديمي المشروع".

وأضافت أن أطروحته اكتملت تقريباً، ونُفذت "بما يتفق تماماً" مع بحثه والإجراءات الأخلاقية.

في حين حذرت مؤسسات أكاديميةٌ الباحثين من التوجه إلى بلدان بعينها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لإجراء البحوث العلمية، وضمنها دولة الإمارات، بسبب قمع السلطات إياهم والتجسس عليهم ومراقبة تحركاتهم وعدم إعطائهم الحرية الكافية لإجراء البحث.

مكة المكرمة