واشنطن: أخطأنا بقتل 229 مدنياً فقط بالعراق وسوريا منذ 2014

شنّ التحالف 18 ألفاً و645 غارة جوية في سوريا والعراق

شنّ التحالف 18 ألفاً و645 غارة جوية في سوريا والعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-04-2017 الساعة 08:51


قالت القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، السبت، إنها قتلت "خطأً" 229 مدنياً في سوريا والعراق منذ بدء مهام التحالف الدولي، في أغسطس/آب 2014، وحتى فبراير/شباط الماضي.

والحصيلة الرسمية للقتلى من المدنيين، التي جاءت في بيان القيادة المركزية، أقل كثيراً مما تتحدث عنه منظمات حقوقية عن ذات الفترة.

وأشار بيان القيادة المركزية الأمريكية إلى مقتل 9 مدنيين "خطأً" في مدينة الموصل (شمالي العراق)، منذ بدء عملية تحريرها، في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016، وحتى استعادة الجزء الشرقي منها يوم 18 فبراير/شباط.

بينما قالت منظمة "إير وورز" (غير حكومية)، ومقرها لندن، إن أكثر من 2800 مدني قتلوا في ضربات جوية للتحالف، حسبما أشارت وكالة رويترز، السبت.

وتقوم المنظمة بجمع المعلومات المنشورة حول عدد الضحايا المدنيين، كما أنها معنية برصد آثار الضربات الجوية للتحالف على المدنيين.

وشن التحالف الدولي خلال تلك الفترة 18 ألفاً و645 غارة جوية في سوريا والعراق في تصدّيه لتنظيم الدولة، بينما لا يعلن عن سقوط قتلى مدنيين إلا بعد أشهر من وقوعها، حسبما أشارت الجزيرة نت.

واعترفت قوات التحالف، في مرات سابقة، بمقتل مدنيين أثناء غاراتها بسوريا والعراق، في الوقت الذي تؤكّد فيه قيادة التحالف أن هذه العمليات تتميز بدقة غير مسبوقة.

اقرأ أيضاً :

المعارضة السورية تقترب من فك حصار القلمون الشرقي

ولفتت القيادة المركزية الأمريكية إلى أنها لم تُجرِ بعد تقييماً حول 43 تقريراً بشأن مقتل مدنيين في الموصل بالعراق، والرقة والطبقة ومنبج شمالي سوريا.

وفي 17 مارس/آذار الماضي، تحدثت مصادر عسكرية وسياسية وإدارية متعددة في العراق عن مقتل نحو 263 مدنياً؛ جراء غارات جوية للتحالف الدولي على منطقة سكنية بحي الموصل الجديدة.

مكة المكرمة