واشنطن: بايدن يتريث بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3ZRKY

اتفاق الدوحة ينص على انسحاب القوات في مايو 2021

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-04-2021 الساعة 08:57
- ما الذي يريده بايدن بشأن أفغانستان؟

التريث باتخاذ القرار الصائب لسحب قواته.

- ماذا قال البنتاغون أيضاً؟

إنه يريد تسوية تفاوضية لإنهاء الحرب في أفغانستان.

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، يريد التريث لاتخاذ القرار الصائب بشأن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، الاثنين، قولها إن بايدن يريد التريث لاتخاذ القرار الصائب بشأن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، والذي تم الاتفاق عليه وفقاً لاتفاق الدوحة.

فيما نقلت قناة "الجزيرة" عن وزارة الدفاع الأمريكية قولها: إنها "لا تزال تريد تسوية تفاوضية لإنهاء الحرب في أفغانستان".

وأواخر الشهر الماضي، جدد بايدن تأكيد "صعوبة" سحب القوات من أفغانستان، مطلع مايو المقبل.

وقال: إن القوات الأمريكية "ستخرج بشكل منظم من أفغانستان، وفي موعد يتم العمل على تحديده".

وعقب ذلك انتقدت حركة "طالبان" تصريحات بايدن، مهددة بمواصلة العمل المسلح إذا لم تغادر القوات الأجنبية أفغانستان، مطلع مايو، كما هو متفق عليه في اتفاق الدوحة.

وقالت الحركة في بيان إن التصريحات الواردة من الولايات المتحدة وبعض الدول الأعضاء في الناتو حول عدم الانسحاب من أفغانستان، يعني "استمرار الاحتلال".

وبوساطة قطرية، انطلقت في 12 سبتمبر 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة؛ لإنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، أواخر فبراير 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة