واشنطن بوست: أمريكا وإيران على وشك الصدام في مياه الخليج

سبق لإيران أن أطلقت صواريخ باليستية متوسطة المدى الشهر الماضي

سبق لإيران أن أطلقت صواريخ باليستية متوسطة المدى الشهر الماضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-03-2017 الساعة 08:54


اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، حادثة اقتراب سفن إيرانية من سفينة استطلاع أمريكية في مضيق هرمز بمياه الخليج العربي، تشير إلى أن البلدين في طريقهما لمواجهة بحرية مباشرة، خاصة أن هذا التحرش يأتي في ظل إدارة أمريكية جديدة برئاسة دونالد ترامب، الذي تعهد أكثر من مرة بمواجهة نفوذ إيران في المنطقة.

وقال مسؤولون أمريكيون، الاثنين الماضي، إن سفينة إيرانية صغيرة اقتربت من سفينة استطلاع أمريكية بمضيق هرمز" بشكل خطير".

التحرش الإيراني بسفينة الاستطلاع الأمريكية يأتي بالتزامن مع تقارير أشارت إلى أن طهران اختبرت صاروخاً من منظومة "s300" التي تسلمتها إيران حديثاً من روسيا، وهو نظام دفاعي مصمم لاعتراض الصواريخ.

مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، قال إنهم على علم بالتقارير التي تحدثت عن اختبار إيران منظومة الدفاع الجديدة، دون أن تتوافر أية معلومات أخرى.

اقرأ أيضاً:

سليماني وحزب الله.. خلافات تحت رماد سوريا تكشف عنصرية فاضحة

كما أن حادثة التحرش الإيرانية بالسفينة الأمريكية، جاءت بعد أيام من تقرير نشرته شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية أشارت فيه إلى أن إيران أجرت تجربة اختبار لإطلاق اثنين من الصواريخ الباليستية على هدف افتراضي بمياه الخليج العربي، دون أن يكون بالإمكان التأكد من هذه الأنباء.

وسبق لإيران أن أطلقت صواريخ باليستية متوسطة المدى الشهر الماضي، وهو ما شكل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي، في حين ردت واشنطن على هذه العملية بفرض عقوبات اقتصادية، هي الأولى في ظل إدارة ترامب، حيث وضعت 13 شخصاً و12 شركة إيرإنية على قائمة الحظر.

تجربة إيرإن في إطلاق صواريخ باليستية الشهر الماضي، علق عليها الرئيس الأمريكي بالقول: إن "إيران تلعب بالنار" عبر تغريدة له على حسابه في "تويتر"، مؤكداً أن "إيران لا تدرك أنها تتعامل مع إدارة مختلفة عن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما".

المتحدث باسم البنتاغون، الكابتن جيف ديفيس، قال للصحفيين إن سفينة إيرانية اقتربت من سفينة استطلاع أمريكية على مسافة 600 ياردة، معتبراً أن هذا التصرف "غير آمن وغير مهني".

من جهته، ذكر النائب الجمهوري بوب كوركر، أن هذه الاختبارات الاستفزازية لإيران تمثل "تصرفات خطيرة، الأمر الذي يتطلب تنسيقاً وقدرة على الاستجابة لمواجهة التحديات المتعددة من جانب إيران".

ويبدو أن عملية التحرش الإيرانية بسفينة أمريكية بمياه الخليج، تأتي كبالونة اختبار لمعرفة نوايا إدارة ترامب الجديدة، خاصة أن سلفه أوباما كان متهماً بأنه ضعيف في التعاطي مع إيران، بينما الرئيس الجديد يبدو أنه سيكون "أكثر صرامة"، بحسب "واشنطن بوست".

مكة المكرمة