واشنطن بوست: بريطانيا تقف على حافة الفوضى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvYk2Y

تيريزا ماي تواصل تفضيل خيار عدم الاتفاق على بديل وسطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-03-2019 الساعة 16:50

كتبت "واشنطن بوست" في افتتاحيتها، اليوم الأربعاء، أن بريطانيا تقف على حافة فوضى سياسية واقتصادية، بسبب فشل سياسييها في الاتفاق على خطة لمغادرة الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وقالت الصحيفة إن البرلمان سيكون اليوم أمام واحدة مِن آخر فرصه لتجنب كارثة، عندما يناقش بدائل لخطة البريكست التي تفاوضت عليها رئيسة الوزراء تيريزا ماي، والتي صوّت ضدها مرتين.

واعتبرت أن هذه فرصة نادرة لتكوين أغلبية حزبية، من أجل صيغةٍ أكثر وسطية تقلل الضرر الاقتصادي، نتيجة تمزق الاتحاد الأوروبي، وربما تخفف من الاستقطاب المتزايد في البلاد، بحسب ما نقله "الجزيرة.نت".

وأشارت الصحيفة إلى أن خطة التصويت البرلمانية "الإرشادية" على بدائل "البريكست" تمت الموافقة عليها، رغم اعتراضات رئيسة الوزراء يوم الاثنين الماضي، في سلسلة أخرى من التوبيخ لقيادتها. ومع ذلك قاومت ماي بعنادٍ، بحث بدائل لخطتها، لأنها تخشى انقسام حزبها المحافظ الذي يضم أقلية متشددة ترفض خطتها وكذلك البدائل.

وبدلاً من مواجهة المتطرفين الذين يمكن أن يلقوا بريطانيا في هاوية "البريكست" دون اتفاق، ما زالت ماي تأمل إقناعهم بدعم صيغتها، ربما بتقديم استقالتها إذا فعلوا ذلك.

ووفقاً لجدول زمني جديد للاتحاد الأوروبي، إذا لم تُقَر خطة ماي وقتها، فسيكون أمام بريطانيا حتى 12 أبريل المقبل لتقديم بديل، وإذا لم تفعل فستجبَر حينها على مغادرة الاتحاد. وهذا من شأنه أن يسبب اضطراباً كبيراً على ضفتي القناة الإنجليزية.

مكة المكرمة