واشنطن تؤسس تحالفاً ضد إيران لحماية الملاحة في الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Ejr3v

وزير الخارجية الأمريكي يزور الخليج لتأسيس التحالف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-06-2019 الساعة 18:58

كشفت الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، أن زيارة الوزير مايك بومبيو الحالية إلى السعودية والإمارات تهدف لبناء تحالف لمنع إيران من "تقويض" حرية التجارة والملاحة في الخليج.

ونقلت قناة "الحرة" عن مسؤول في الخارجية الأمريكية قوله: "إن الوزير بومبيو والقيادة العسكرية الوسطى يعملان على بناء تحالف يسمى برنامج الحارس، ويضم دولاً ترغب في حماية حرية الملاحة في الخليج تقدم مساهمات مالية ومعدات للتحالف لحماية كل السفن".

وأوضح أن مهمة التحالف "تقضي بمراقبة وتصوير الإيرانيين الذين يريدون الخروج والاعتداء على السفن والقول فيما بعد لم نقم بذلك".

وأضاف: "التحالف سيضم سفناً حربية مختلفة، مزودة بكاميرات ومناظير من كل الدول التي تريد المشاركة في مراقبة الإيرانيين".

كما كشف المسؤول الأمريكي عن حصول واشنطن على "رد إيجابي من السعوديين".

 وكان بومبيو وصل، اليوم، إلى جدة لإجراء مشاورات مع السعودية، والتقى الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر السلام بجدة، وفقاً لـ"وكالة الأنباء السعودية".

وذكرت أن الملك السعودي بحث مع وزير الخارجية الأمريكي مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

وكان بومبيو، الذي سيتوجه إلى الإمارات بعد السعودية، قال للصحفيين قبل أن يغادر واشنطن إن الولايات المتحدة تريد إجراء محادثات مع طهران حتى مع اعتزامها فرض عقوبات اقتصادية "كبيرة" جديدة عليها.

وأضاف: "سنتحدث مع (السعودية والإمارات) بخصوص ضمان المواءمة بين مواقفنا الاستراتيجية وكيف يمكننا بناء ائتلاف عالمي، ائتلاف.. يتفهم هذا التحدي".

وتأتي الزيارة في وقت تشهد فيه المنطقة توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ من جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتصاعد التوتر بعد هجمات في الأسابيع القليلة الماضية على ناقلات نفط في الخليج ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران، وكذلك إسقاط الطائرة المسيرة، الأسبوع الماضي، والهجمات المتكررة التي يشنها الحوثيون المتحالفون مع إيران على مطارات ومنشآت نفط سعودية.

وتنفي إيران أي دور لها في هجمات الناقلات التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

مكة المكرمة