واشنطن تؤكد التزامها بمساعدة الرياض في الدفاع عن حدودها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qA4JK3

كيربي: تعليمات بايدن تتعلق بالعمليات في اليمن

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-02-2021 الساعة 08:43

- ماذا قالت واشنطن عن قرار وقف الدعم الأمريكي للعمليات في اليمن؟

لن يؤثر على جهود محاربة تنظيمي القاعدة وداعش في اليمن وشبه الجزيرة العربية.

- ماذا قالت واشنطن حول تعاونها مع السعودية؟

السعودية ما تزال شريكاً للولايات المتحدة.

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، التزامها بمساعدة السعودية في الدفاع عن حدودها، على الرغم من تأكيدها تقييدها دعم عمليات التحالف الذي تقوده المملكة في اليمن.

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جون كيربي، للصحفيين، أمس الجمعة.   

وقال كيربي: "ملتزمون بمساعدة السعودية والشركاء الآخرين في الخليج في الدفاع عن حدودهم في ضوء التهديدات من اليمن".

كما شدد على أن قرار وقف الدعم الأمريكي للعمليات في اليمن "لن يؤثر على جهود محاربة تنظيمي القاعدة وداعش في اليمن وشبه الجزيرة العربية".

وأضاف كيربي: "بناء على تعليمات الرئيس جو بايدن، قطعت وزارة الدفاع كل الدعم غير القتالي، بما في ذلك الاستخبارات وبعض الاستشارات والدعم التكتيكي".

وذكر أن المملكة العربية السعودية ما تزال شريكاً للولايات المتحدة، لكن تعليمات بايدن تتعلق بالعمليات في اليمن.

وأشار كيربي إلى أن الولايات المتحدة تواصل مراجعة دعمها للمملكة العربية السعودية.

والخميس، أعلنت الولايات المتحدة وقف دعم الحرب التي تقودها السعودية في اليمن، وتعيين مبعوث هناك للدفع باتجاه حل دبلوماسي.

وأكدت واشنطن أن القرار اتخذ بعد التواصل مع مسؤولين من السعودية والإمارات، منعاً لـ"سياسة المفاجأة".

وأعلنت واشنطن، يوم 27 يناير الماضي، أن إدارة بايدن جمدت مؤقتاً بعض مبيعات الأسلحة للإمارات والسعودية لمراجعة هذه الاتفاقات.

وتأتي هذه الخطوات بعد أن تعهد بايدن خلال حملته الانتخابية بمنع استخدام الأسلحة الأمريكية في العمليات العسكرية في اليمن التي يشنها التحالف الذي تشكل فيه الإمارات ثاني أكبر قوة بعد السعودية.

بلينكن يهاتف بن فرحان

من جانب آخر أجرى وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الجمعة، مكالمة هاتفية مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، تناولا خلالها العلاقات الثنائية، وموضوعات أخرى ذات اهتمام مشترك.
جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية السعودية، قالت فيه إن الوزير السعودي بعد تهنئة نظيره الأمريكي على توليه حقيبة الخارجية، أعرب عن رغبة بلاده في العمل مع إدارة الرئيس، جو بايدن؛ "لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأوضح البيان أن الطرفين تناولا خلال الاتصال العلاقات التاريخية والاستراتيجية القائمة بين بلديهما، فضلاً عن موضوعات أخرى ذات اهتمام مشترك.

ويعتبر هذا أول اتصال للوزير الأمريكي بالمملكة العربية السعودية بعد توليه مهام منصبه في إدارة الرئيس، جو بايدن.

مكة المكرمة