واشنطن تؤكد قصف قوة تقودها إيران في سوريا

المليشيات الموالية للأسد كانت تتحرك باتجاه معبر التنف الحدودي

المليشيات الموالية للأسد كانت تتحرك باتجاه معبر التنف الحدودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-05-2017 الساعة 09:43


أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، أن قافلة المسلحين الموالين للنظام السوري، التي استهدفتها طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة داخل سوريا، الخميس الماضي، تقودها إيران على الأرجح.

وقال ماتيس في مؤتمر صحفي، مساء الجمعة، إن الضربة الجوية التي استهدفت القافلة التي كانت متجهة إلى موقع عسكري قرب الحدود الأردنية، "كانت ضرورية؛ بسبب تحرّك طابعه هجومي بقدرات هجومية، لما نعتقد أنه قوات تقودها إيران". مضيفاً أنه "غير متأكد من وجود قوات إيرانية على الأرض".

وأوضح أنه يعتقد أن القوات التي توجهها إيران دخلت المنطقة مخالفةً لمشورة روسيا، إلا أنه لم يتمكن من تأكيد ذلك، مبيناً: "إن الروس يبدو أنهم حاولوا منعهم".

شاهد أيضاً :

إنفوجرافيك: قاعدة الشعيرات السورية وأهميتها العسكرية

وشنَّت قوات أمريكية، الاثنين الماضي، غارات على موكب عسكري لمليشيات موالية للأسد، قرب المثلث الحدودي مع العراق والأردن.

وجاء استهداف هذا الموكب قرب معبر التنف الحدودي القريب من الأردن، بعدما تحرك تجاه قوات تدعمها الولايات المتحدة في سوريا.

وبحسب قوى الثورة السورية، فإن المليشيات الموالية للأسد كانت تتحرك باتجاه جيش مغاوير الثورة، التابع للجيش السوري الحر، الذي أنشأ معبراً تجارياً بالقرب من منطقة التنف الحدودية؛ بهدف تأمين وحماية المنطقة المحاذية للحدود من خطر "داعش".

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية: إن "قافلة كانت على الطريق لم تستجب للتحذيرات من عدم الاقتراب من قوات التحالف في التنف"، مضيفاً: "وفي النهاية وجهت ضربة إلى طليعتها".

مكة المكرمة