واشنطن تتعهد بمساعدة السعودية في التصدي للهجمات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4Exvqy

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-01-2021 الساعة 22:50

أدانت الخارجية الأمريكية، الأحد، الهجوم الذي تعرضت له العاصمة السعودية، السبت، وتعهدت بأنها ستساعد حليفتها الرياض في التصدي للهجمات على أراضيها، ومحاسبة من يحاول تقويض استقرارها.

جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة الأمريكية على موقعها الإلكتروني، قالت فيه: إن "الولايات المتحدة تدين بشدة، الهجوم الأخير على الرياض، ونقوم بدورنا بجمع مزيد من المعلومات، فيما يبدو أنها محاولة لاستهداف المدنيين".

واعتبرت أن "مثل هذه الهجمات تتعارض مع القانون الدولي، وتقوض جميع الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار".

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أنها "تسعى إلى تهدئة التوترات بالمنطقة، وضمن ذلك إنهاء الحرب في اليمن".

وأعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، السبت، "اعتراض وتدمير هدف جوي معادٍ كان متوجهاً إلى الرياض".

فيما تحدثت وسائل إعلام سعودية قائلة: إن "الهدف صاروخ (لم تحدد نوعيته) أطلقته مليشيا الحوثي نحو الرياض"، دون مزيد من التفاصيل.

من جهتها، نفت جماعة الحوثي تنفيذها هجمات ضد السعودية خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وذلك في رد على الاتهامات.

غير أنه وبشكل متكرر، يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيَّرة، على مناطق سعودية، خلَّف بعضها خسائر بشرية ومادية.

وتقول الجماعة، إن هذه الهجمات تأتي رداً على غارات التحالف المستمرة ضدها في مناطق متفرقة من اليمن.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ومنذ مارس 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء

مكة المكرمة