واشنطن تتوقع تطبيع دولة عربية جديدة خلال يومين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2P3YQZ

من مراسم توقيع اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 24-09-2020 الساعة 10:53
- ما هي أبرز الدول المرشحة للتطبيع؟

السودان والمغرب وعُمان، وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

- كم عدد الدول العربية المطبعة مع "تل أبيب"؟

4؛ هي: مصر والأردن والإمارات والبحرين.

توقعت مسؤولة أمريكية بارزة انضمام دولة عربية جديدة إلى اتفاقيات التطبيع مع "إسرائيل"، في غضون اليومين المقبلين.

وقالت "كيلي كرافت"، السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إن دولة عربية أخرى ستوقع على اتفاق تطبيع في غضون يوم أو يومين، وسائر الدول ستحذو حذوها".

وفي تصريحات لموقع قناة "العربية" السعودية بالإنجليزية، الأربعاء، أوضحت كرافت أن الولايات المتحدة "تخطط لانضمام المزيد من الدول العربية، سنعلن عنها قريباً".

وأشارت إلى أن الأمريكيين يأملون في أن توقع السعودية اتفاق تطبيع مع "إسرائيل".

ولفتت إلى أنه "من المهم أننا نركز على الاتفاقات ولا نسمح للنظام الإيراني باستغلال النوايا الحسنة من جانب البحرين أو الإمارات أو إسرائيل".

بدورها أشارت وسائل إعلام عبرية إلى أن السودان والمغرب وعُمان، تعد دولاً محتملة للانضمام إلى قطار التطبيع، الذي بدأته الإمارات في 13 أغسطس الماضي، ثم لحقت بها البحرين بعد 29 يوماً.

ونقلت القناة الإسرائيلية الـ13 عن مصادر قالت إنها سودانية، أن نتائج المحادثات بين السودان والوفد الأمريكي في أبوظبي كانت "إيجابية للغاية"، موضحة أن هناك فرصة كبيرة "في القريب العاجل" لإعلان تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

ووفق تلك المصادر فإن الاتفاق مرهون بامتثال الولايات المتحدة لمطالب السودان، والتي تشمل بشكل أساسي المساعدة الاقتصادية المكثفة، وإزالته من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

والأربعاء، قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان إن مباحثاته مع المسؤولين الأمريكيين في الإمارات، التي استمرت خلال 3 أيام، تناولت عدة قضايا، بينها السلام العربي مع "إسرائيل".

ومنتصف الشهر الجاري، وقعت الإمارات والبحرين في البيت الأبيض اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع "تل أبيب"، وهو ما قوبل برفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

مكة المكرمة