واشنطن تجدد التزامها بأمن الكويت والدفاع عنه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3188V

خلال تقديم تمثال زجاجي من واشنطن للكويت

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 17-02-2021 الساعة 09:46

 ما الذي أكدته الولايات المتحدة مجدداً؟

التزامها بأي مخاطر قد تحدق بدولة الكويت وأمنها.

كيف تمضي العلاقات بين البلدين؟

بمتانة وقوة في مختلف المجالات؛ السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية.

جددت الولايات المتحدة الأمريكية التزامها بأمن الكويت إزاء أي مخاطر قد تحدق بها، بالتزامن مع ذكرى تحرير الكويت من القوات العراقية.

وقالت السفيرة الأمريكية في الكويت، ألينا رومانوسكي، خلال إزاحة الستار عن التمثال الزجاجي الذي قدمته بمناسبة الذكرى الـ30 لتحرير الكويت، إن واشنطن "تؤكد التزام الولايات المتحدة بأمن الكويت وازدهارها".

وأضافت: "كما كانت قبل 30 عاماً ومهما كانت التحديات التي قد تأتي، يمكن للكويت أن تعتمد دائماً على الولايات المتحدة كشريك وحليف"، وفقاً لصحيفة "الأنباء" الكويتية.

وتابعت: "التمثال يعتبر رمزاً لما يمكن إنجازه عندما نعمل معاً على الرغم من الظروف الصعبة"، مستطردة: "قبل 30 عاماً وقفت الولايات المتحدة إلى جانب أصدقائنا الكويتيين لبناء تحالف دولي لطرد قوات صدام حسين من الكويت بعد التحرير، كما عمل الجيش والشركات الأمريكية مع الكويتيين لإخماد الحرائق التي تسببت فيها القوات المنسحبة، وساعدنا في إعادة بناء الكويت".

ولفتت إلى أنه "في السنوات الـ30 التي تلت ذلك أقامت الولايات المتحدة والكويت شراكة لا تشمل الدفاع والأمن فحسب، بل تشمل أيضاً التجارة والاستثمار والتعليم والتعاون في القضايا الإقليمية والإنسانية".

من جانبه أشاد وزير شؤون الديوان الأميري، الشيخ علي الجراح، بـ"العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والكويت"، التي قال إنها كانت ولا تزال استثنائية في جميع المجالات.

وأضاف: "نتطلع اليوم إلى كتابة فصل جديد في تاريخ بلدينا اللذين تميزا دائماً بالتعاون الوثيق والاحترام المتبادل كما شهدناه خلال السنوات الستين الماضية، ويذكرنا هذا التضامن بالموقف الحازم الذي اتخذته الولايات المتحدة لقيادة التحالف الدولي لدعم وتحرير الكويت".

وتابع: "نستذكر بفخر كل التضحيات التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، ولذلك أعرب عن خالص امتنان بلادي لشعب بلدكم الصديق على دفاعه عن مبادئ الحرية والسيادة التي تعكس العلاقات المتينة بين البلدين الصديقين".

وكانت الولايات المتحدة حشدت، في عام 1990، أكثر من 30 جيشاً، واستصدرت الأمر من مجلس الأمن الدولي لتحرير الكويت بعدما دخلت القوات العراقية إلى بعض الأراضي الكويتية.

وعرفت العلاقات الأمريكية الكويتية، منذ نحو 70 عاماً، متانة وقوة في مختلف المجالات؛ السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية، وعلى الأصعدة كافة.

ورسخ البلدان أسس التعاون حول القضايا والملفات المختلفة على مدار السنوات الماضية، خاصةً الأمنية والعسكرية والاقتصادية منها، وذلك من خلال تعزيز الشراكة الاستراتيجية من خلال الحوارات الدائمة.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة