واشنطن تجمد أكثر من نصف تمويلها لـ "أونروا"

الإدارة الأمريكية سوف تسلم "أونروا" مبلغ 60 مليون دولار

الإدارة الأمريكية سوف تسلم "أونروا" مبلغ 60 مليون دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-01-2018 الساعة 22:42


أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الثلاثاء، تجميدها منح 65 مليون دولار من المساعدات لمنظمة "أونروا" التي تدعم اللاجئين الفلسطينيين، ريثما يعاد النظر فيها.

وأضافت المتحدثة باسم الوزارة، هيذر نويرت، أن بلادها جمدت 65 مليون دولار، وهي جزء من مساعدات تبلغ قيمتها 125 مليون دولار لفلسطين، ريثما يتم إعادة النظر في تلك المساعدات.

وأكّدت نويرت، في مؤتمر صحفي يومي لها بمقر الخارجية الأمريكية، أن "المساعدات التي تقدمها واشنطن لفلسطين قد جرى تجميدها، ولم يتم إلغاؤها"، مشيرة إلى "احتمال إجراء بعض التغييرات في المساعدات"، من دون توضيح ماهيتها.

ولفتت إلى أن الإدارة الأمريكية سوف تسلم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) مبلغ 60 مليون دولار من المساعدات المخصصة.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إلى أن "القرار الذي اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، غير مرتبط بالتصويت الذي شهدته الأمم المتحدة حول القدس".

وفي وقت سابق قال الناطق الرسمي للوكالة، سامي مشعشع، في بيان صحفي، إن الوكالة مستمرة وملتزمة، ولن تترك لاجئي فلسطين وحدهم تحت أية إجراءات تقشفية.

وأضاف مشعشع أن "الأونروا ستواصل عملها في سوريا ولبنان والأردن والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر والقدس المحتلة، حتى لو تراجعت الولايات المتحدة عن تعهداتها المالية وحجبت مساعداتها للوكالة".

وذكر مشعشع أن من إجمالي ميزانية الأونروا (العادية وميزانية الطوارئ وميزانية المشاريع) التي تبلغ قيمتها الإجمالية 1.3 مليار دولار، تتبرع الولايات المتحدة بمبلغ 300 مليون دولار.

اقرأ أيضاً:

"الخليج أونلاين" يكشف كواليس خطاب عباس والعرض السعودي لبيع القدس

سبق أن حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من مغبة تخفيض الدعم المالي الأمريكي لوكالة "أونروا".

وقال غوتيريش، في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء، بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن الأمم المتحدة "ستكون أمام مشكلة كبرى للغاية عند حدوث ذلك".

يأتي ذلك بعد تهديدات أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، معتبراً أن الفلسطينيين لا يريدون الحديث عن السلام، حسب قوله.

واعتبرت السلطة الفلسطينية أن واشنطن لم تعد وسيطاً نزيها أو مقبولاً للسلام، بعد إعلان ترامب في 6 ديسمبر القدس عاصمة لإسرائيل وبدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية إليها.

يذكر أن وكالة الأونروا تقدم خدماتها لأكثر من 5.9 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل لديها، ولها 711 مدرسة و143عيادة، وتقدم خدمات اجتماعية وإغاثية وإقراضية لتوفير الحماية للاجئين الفلسطينيين والحفاظ على كرامتهم وحقوقهم.

مكة المكرمة