واشنطن ترحب بقرار "أوبك+" وتشيد بالتنسيق مع الرياض وأبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7nwz8R

"أوبك بلس" قررت العودة لزيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يومياً

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-01-2022 الساعة 10:12
- ماذا قال البيت الأبيض عن قرار "أوبك +"؟

رحب بالقرار، وقال إنه يقدر التنسيق الجاري مع الرياض وأبوظبي بشأن مستويات الإنتاج.

- ماذا قررت "أوبك+" بشأن الإنتاج؟

استأنفت رفع الإنتاج اليومي بواقع 400 ألف برميل يومياً بدءاً من فبراير.

رحبت الولايات المتحدة، مساء الثلاثاء، بقرار تحالف "أوبك+" العودة إلى رفع الإنتاج اليومي من الخام بواقع 400 ألف برميل يومياً بدءاً من فبراير المقبل.

وقال البيت الأبيض إنه يقدّر التنسيق المتواصل بين الولايات المتحدة والسعودية والإمارات وغيرهما من كبار منتجي النفط المنضوين تحت مظلة "اوبك+" لمواجهة ضغوط الأسعار.

وجاء الترحيب الأمريكي بعد قرار التحالف المكون من 23 دولة، الذي تقوده الرياض وموسكو بالعودة إلى خطة رفع الإنتاج التي جرى تعليقها الشهر الماضي بعد ظهور المتحور "أوميكرون".

ونقلت وكالة "رويترز" عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، أن الولايات المتحدة ترحب بقرار كبار منتجي النفط بالالتزام بخططهم لزيادة إنتاج الخام، ودعا إلى تنسيق "وثيق" مع السعودية والإمارات تحديداً.

وساعد قرار عدم زيادة أكبر في الإنتاج في رفع أسعار النفط. وارتفع خام برنت 50% العام الماضي، فيما صعدت أسعار الخام فوق 80 دولاراً الثلاثاء، بزيادة قدرها 2% خلال العام الجديد.

وقال المتحدث، الذي لم تكشف "رويترز" عن هويته، أن قرار "أوبك+" سيدعم تعافي الاقتصاد العالمي.

وانتقدت إدارة الرئيس جو بايدن، خلال الشهور الماضية، الزيادات المماثلة في الإنتاج من قبل "أوبك+" باعتبارها غير كافية، وقالت إن التحالف يعطّل الانتعاش الاقتصادي من الركود الناجم عن جائحة كوفيد-19.

كما أعلنت إدارة بايدن، التي تتعرض لضغوط بسبب التضخم المرتفع ارتفاعاً حاداً على مجموعة من السلع الاستهلاكية، عن السحب من احتياطي النفط الاستراتيجي لديها.

وخفض أعضاء "أوبك+"، الذين سيجتمعون في 2 فبراير المقبل، 10 ملايين برميل يومياً من الإنتاج في 2020 مع تراجع الطلب.

ورفض "التحالف" الاستجابة لضغوط الولايات المتحدة وقال إن خطة الرفع الحالية كافية لإعادة الاستقرار إلى السوق نهاية 2022.

الاكثر قراءة