واشنطن تصدر تحذيراً شديد اللهجة بشأن الناقلة الإيرانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/64rP4q

واشنطن تتهم الناقلة بصلتها بالحرس الثوري الإيراني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-08-2019 الساعة 11:40

حذر مسؤول أمريكي من أن الولايات المتحدة ستفرض بكل حزم عقوبات على كل من سيساعد ناقلة النفط الإيرانية في البحر المتوسط التي أفرجت عنها مؤخراً سلطات جبل طارق.

وأوضح المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية (لم يذكر اسمه)، لوكالة رويترز أمس الخميس: "بعد أيام من تحذير الدول من السماح للسفينة بالرسو في موانئها تم إبلاغ قطاع الشحن بأننا سنفرض العقوبات الأمريكية بكل قوة".

وشدد قائلاً: إن "الولايات المتحدة ستتحرك ضد أي أحد يساعد الناقلة الإيرانية بشكل مباشر أو غير مباشر".

وأردف السياسي الأمريكي أنه "يجب على كل الأطراف في قطاع الشحن التصرف بحرص للتأكد من عدم التعامل بشكل مباشر أو غير مباشر مع الأطراف الخاضعة للعقوبات أو الشحنة موضع العقوبات أو تسهيل الأمر لها".

وفي 17 أغسطس الجاري، أصدرت الولايات المتحدة أمراً باحتجاز "غريس1" على أساس وجود صلات تربطها بالحرس الثوري الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية.

وقالت وزارة العدل الأمريكية، السبت الماضي، إن الناقلة يجب مصادرتها "لمحاولتها الوصول إلى النظام المالي الأمريكي بصورة غير مشروعة ودعم شحنات محظورة إلى سوريا".

وتنص المذكرة على أن الناقلة وكل النفط الذي تحمله و995 ألف دولار خاضعة للمصادرة؛ بالاستناد إلى انتهاك "قانون الطوارئ الاقتصادية الدولي"، والاحتيال المصرفي، وتبييض الأموال، ووضعية المصادرة بموجب الإرهاب.

وتم التحفظ على الناقلة الشهر الماضي؛ للاشتباه في خرقها عقوبات الاتحاد الأوروبي على نقل النفط إلى سوريا.

وقضت المحكمة العليا في جبل طارق، الخميس الماضي، بأنه يمكن للناقلة أن تبحر إذا قدمت ضمانات بأنها لن تسلم حمولتها إلى سوريا.

وتنفي إيران أنها قدمت أي تعهدات لضمان الإفراج عن الناقلة، وتقول إن وجهتها لم تكن سوريا.

مكة المكرمة