واشنطن تعلق على مقتل محتجين في السودان وتهاجم المجلس العسكري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6J8Qqy

قتل 6 محتجين في الخرطوم أمس الاثنين (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-05-2019 الساعة 19:25

حمّلت السفارة الأمريكية بالعاصمة السودانية الخرطوم، الثلاثاء، المجلس العسكري بالبلاد مسؤولية "الهجمات المأساوية" على المحتجين؛ ما أسفر عن مقتل 6 منهم قبل يوم.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة على موقعها الرسمي بموقع "فيسبوك".

وقال البيان: إن "الهجمات المأساوية على المحتجين التي أدت إلى مقتل 6 أشخاص سببها محاولات المجلس العسكري فرض إرادته على المتظاهرين وإزالة المتاريس".

السفارة الأمريكية أعربت عن تعاطفها مع أسر الضحايا الذين يطالبون بمحاسبة كاملة عما حدث لأبنائهم.

وأضافت: "لا ينبغي أن يسمح المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير (التي تقود الحراك الاحتجاجي في الشارع) أن تمنعهم أحداث الأمس من البناء على التقدم المحرز لإتمام المفاوضات بسرعة، لتشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية".

وتابعت: "نشجع السودانيين على مواصلة الإعراب عن رغبتهم في إقامة سودان مسالم وديمقراطي بطريقة سلمية، وألا يتم استفزازهم بأفعال من يعارضون التغيير".

جدير بالذكر أن 6 أشخاص قتلوا، الاثنين؛ من جراء إطلاق نار شهده محيط الاعتصام المتواصل أمام مقر الجيش في الخرطوم، وسط تضارب الأنباء عن هوية مطلقي النار.

وفي اليوم نفسه، قال المجلس العسكري إنه تم الاتفاق مع قوى "الحرية والتغيير" على "هياكل الحكم والسلطة الانتقالية"، على أن تتواصل الاجتماعات، الثلاثاء، لـ"مناقشة نسب المشاركة ومدة الفترة الانتقالية".

ويعتصم آلاف السودانيين، منذ 6 أبريل الماضي، أمام مقر قيادة الجيش للضغط على المجلس لتسليم السلطة للمدنيين في أسرع وقت، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي، كما حدث في دول عربية أخرى، بحسب المحتجين.

مكة المكرمة