واشنطن تعلن تحقيق حالة ردع "غير مستقر" مع إيران في الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Ve5BY

إيران قالت إنها فرضت توازناً ردعياً قوياً مع الحضور الأمريكي العسكري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-12-2020 الساعة 09:27

متى تفاقم "الردع غير المستقر" في مياه الخليج مع إيران؟

بعد الأحداث العالمية والأحداث الكبيرة، وفقاً لكبير مسؤولي البحرية الأمريكية.

ما الرد الإيراني على تلك التصريحات؟

قالت إنها تجاوزت مرحلتي الدفاع والردع العسكري مع الأعداء.

أعلن مسؤول في البحرية الأمريكية، أمس الأحد، تحقيق حالة ردع لكنها "غير مستقرة" في الخليج العربي مع إيران.

وقال سام بابارو، كبير مسؤولي البحرية الأمريكية في الشرق الأوسط، إنّ واشنطن حققت ردعاً "غير مستقر" مع إيران بمياه الخليج، ووصفه خلال ندوة في العاصمة البحرينية المنامة بأنّه يزداد صعوبة بفعل الأحداث العالمية.

وأضاف أن ذلك الردع غير المستقر "تفاقم بفعل الأحداث العالمية والأحداث على طول الطريق، لكنني وجدت النشاط الإيراني في البحر يتوخى الحذر والاحتراز والاحترام حتى لا يخاطر بحسابات خاطئة غير ضرورية أو تصعيد في البحر".

ورداً على تصريحات بابارو، قال الجنرال علي فدوي، نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، إنهم تجاوزوا مرحلتي الدفاع والردع العسكري مع الأعداء.

وأضاف فدوي أن بلاده تمكنت خلال السنوات الماضية من فرض توازن ردعي قوي مع الحضور الأمريكي العسكري في المنطقة.

وأكد أنه لم تعد لدى الولايات المتحدة جرأة شن هجوم عسكري مباشر على بلاده، لأن واشنطن أصبحت تدرك -حسب قوله- أن أي فعل عسكري ضد طهران سيقابل برد فعل قوي.

وأشار فدوي في كلمة له بطهران إلى أن بلاده هي من تحدد طبيعة الرد على أي اعتداء تتعرض له، موضحاً أن كل ما تقوم به الولايات المتحدة "رد فعل على تحركاتنا".

وقال أيضاً إن بعض ردود الفعل الصادرة من واشنطن "تنم عن ضعفها، وما تقوم به من إجراءات يقوم بها الضعفاء في العالم مثل عمليات الاغتيال، وليس لديها الجرأة للقيام بأي تحرك ضد إيران".

وشهدت منطقة الخليج مؤخراً نشر القوات الجوية الأمريكية قاذفات "B-52H" الاستراتيجية في المنطقة، وتوجهت حاملة الطائرات "نيميتز"، على وجه السرعة، إلى منطقة الخليج العربي.

وجاءت هذه التطورات بعد تسريبات صحفية عن اعتزام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تنفيذ ضربة لإيران، في الوقت الذي اغتيل فيه أحد أكبر علماء طهران في المجال النووي أواخر الشهر الماضي.

مكة المكرمة