واشنطن تعلن قبولها وساطة أوروبية بشأن ملف إيران النووي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d2QDQ8

المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-02-2021 الساعة 22:25
- ماذا قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض بشأن الملف الإيراني؟

واشنطن قبلت وساطة أوروبية في ملف إيران دون رفع للعقوبات.

- ما آخر تطورات الملف النووي الإيراني؟

واشنطن ألغت اليوم طلباً لتمديد العقوبات على إيران، وطهران تتمسك بعودة أمريكا أولاً.

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، الجمعة، إن الولايات المتحدة قبلت عرضاً أوروبياً بالتوسط في الملف الإيراني، مؤكدةً أنه لا خطط لرفع العقوبات حالياً عن طهران، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وفي وقت سابق من اليوم، أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال مشاركته في قمة ميونيخ للأمن، عن استعداد بلاده لـ"الانضمام إلى محادثات 5+1 الخاصة بملف إيران النووي".

كما أكد بايدن أن على أوروبا والولايات المتحدة مواصلة التعاون للتصدي لأنشطة إيران المزعزعة لاستقرار الشرق الأوسط.

وكانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قد تعهدت خلال الاجتماع، بالعمل على إحياء الاتفاق النووي.

في غضون ذلك، نقلت "رويترز" عن مسؤول أوروبي، أن الاتحاد يعمل على تنظيم لقاءات منفصلة مع كل أطراف الاتفاق النووي، لكنه لم يحدد إطاراً لهذه اللقاءات.

من جهته، قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه سيزور طهران، السبت؛ لإيجاد حل مقبول للطرفين، لمواصلة التفتيش على نشاطات إيران النووية.

وكانت إدارة بايدن قد ألغت، اليوم، طلباً تقدمت به إدارة الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، لتمديد فرض العقوبات على إيران، وهو ما اعتبره الاتحاد الأوروبي تهيئة لإعادة طهران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق.

في المقابل، وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الخطوة الأمريكية بأنها "رمزية"، وطالب واشنطن برفع جميع العقوبات المفروضة على بلاده قبل مضي 4 أيام.

وتقول إيران إنها ستتحلل من التزاماتها كافةً التي نص عليها الاتفاق "ما لم ترجع إليه واشنطن قبل الـ23 من الشهر الجاري".

ويسعى الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق الذي انسحب منه ترامب عام 2018، في حين تمارس واشنطن وطهران عملية تصعيد إعلامية كبيرة حول من يعود أولاً إليه.

مكة المكرمة