واشنطن تعلن موعد انسحابها من معاهدة صواريخ مع روسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NMM3D1

وقعت المعاهدة في العام 1987 بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-07-2019 الساعة 11:10

حدّدت الولايات المتحدة الأمريكية تاريخ الثاني من أغسطس المقبل، موعداً نهائياً لانسحابها من المعاهدة الخاصة بالقضاء على الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

ونقلت قناة "فوكس نيوز" عن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الخميس، قوله: إنه "أمر مؤسف أن الروس خالفوا معاهدة حظر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى".

وألقى بومبيو باللوم على روسيا، مشيراً إلى أن "واشنطن لن تكرر خطأ إدارة البيت الأبيض السابقة، ولن تلتزم باتفاقية ثنائية انسحب منها الطرف الآخر".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع مرسوماً، في مارس الماضي، قضى بتعليق تنفيذ معاهدة حظر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، كما أقر البرلمان الروسي قانوناً بالخطوة ذاتها، ووقع بوتين هذا القانون في 3 يوليو.

وقالت موسكو إن هذه الخطوة جاءت رداً على انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة حظر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، في حين اتهمت واشنطن موسكو بأنها انتهكت المعاهدة بامتلاكها الصاروخ "9M729"، زاعمة أن مداه يتجاوز المسموح به.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في أكتوبر من العام الماضي، أنه سينسحب من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى، الموقعة مع روسيا.

وكانت المعاهدة وقعت في العام 1987، بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، وتحظر على البلدين إنتاج ونشر الصواريخ الباليستية والمجنحة القصيرة والمتوسطة المدى.

وبحلول مايو 1991، تم تنفيذ المعاهدة بشكل كامل، حيث دمر الاتحاد السوفييتي 1792 صاروخاً باليستياً ومجنحاً تطلق من الأرض، ودمرت الولايات المتحدة الأمريكية 859 صاروخاً.

وتشير نصوص المعاهدة إلى أنها غير محددة المدة، ويحق لكل طرف منها الانسحاب بعد تقديم أدلة مقنعة للخروج.

مكة المكرمة