واشنطن تفرض عقوبات على سفير إيران لدى الحوثيين

عاقبت جامعة إيرانية ومواطن باكستاني
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wx7Zon

المسؤول الأمريكي: إيرلو مسؤول في فليق القدس التابع للحرس الثوري

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2020 الساعة 19:03

وقت التحديث:

الثلاثاء، 08-12-2020 الساعة 20:18

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عقوبات على السفير الإيراني لدى الحوثيين في صنعاء، و"جامعة المصطفى الدولية" في إيران.

واعتبرت الوزارة، في بيان لها، تعيين حسن إيرلو، المسؤول بالحرس الثوري، مبعوثاً لدى الحوثيين "يظهر عدم اكتراث إيران بحل الصراع".

كما فرضت عقوبات على المواطن الباكستاني الذي يتخذ من إيران مقراً له، يوسف علي موراج.

وعلق وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قائلاً: "الحرس الثوري الإيراني يخطط لزيادة مساعداته لمليشيا الحوثي الإرهابية لتعقيد جهود التوصل لحل في اليمن".

وأشار إلى أن "الشعب اليمني يستحق السلام والاستقرار".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أكد مسؤول أمريكي لوكالة "رويترز" أن إيرلو والجامعة خضعا للعقوبات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224.

وأوضح أن "جامعة المصطفى الدولية" وصفت بأنها مركز انطلاق لعمليات فيلق القدس والتجنيد في الخارج.

وقال إن موراج دعم جهود فيلق القدس لتنفيذ عمليات في الشرق الأوسط والولايات المتحدة.

وجاء تصريح المسؤول الأمريكي بالتزامن مع الحديث عن استعداد إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إدراج جماعة الحوثي في اليمن على قائمة الجماعات الإرهابية، وذلك بتأييد من الحكومة اليمنية والرياض.

وذكرت "واشنطن بوست" ومجلة "فورين بوليسي"، منتصف نوفمبر 2020، أن ذلك سيؤدي إلى عرقلة عمل إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن في المستقبل. مشيرة إلى أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، يريد تسريع هذا المسار باعتباره جزءاً من سياسة "الأرض المحروقة" التي يتبناها البيت الأبيض حالياً.

وبموجب هذه العقوبات تُحظر جميع ممتلكات ومصالح الأفراد أو الكيانات المذكورة داخل الولايات المتحدة أو في حيازة أو سيطرة أشخاص يقيمون في الولايات المتحدة، كما يحظر على الأمريكيين التعامل مع هذه الكيانات.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران منذ عام 2018، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع مع إيران.

وبلغ التوتر أوجه إثر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، في ضربة أمريكية مطلع الشهر السنة الجارية، قرب مطار بغداد الدولي رداً على اقتحام السفارة الأمريكية من قبل مليشيات موالية لإيران ومقتل متعاقد أمريكي في هجوم على قاعدة بكركوك.

مكة المكرمة