واشنطن تقرر طرد السفير الفلسطيني

الرابط المختصرhttp://cli.re/63n9Wg

حسام زملط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-09-2018 الساعة 21:08

قررت السلطات الأمريكية طرد السفير الفلسطيني في واشنطن، حسام زملط، وطلبت مغادرته البلاد فوراً.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، مساء اليوم الأحد، أنه بعد إغلاق الممثلية الفلسطينية في واشنطن، قررت الإدارة الأمريكية طرد أو ترحيل السفير الفلسطيني لديها، حسام زملط، وعائلته.

وأكدت القناة على موقعها الإلكتروني أن الإدارة الأمريكية قررت إغلاق الحسابات البنكية للسفير الفلسطيني، وألغت تأشيرات عائلته، وهو ما يعد إرضاءً لإسرائيل.

وكانت صحيفة "معاريف" العبرية ذكرت، مساء أمس السبت، أن مسؤولاً أمريكياً بارزاً أوضح أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تستعد لإعلان ونشر الخطة الأمريكية لإحلال السلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن".
الصحيفة العبرية أفادت بأن الإعلان الأمريكي سيظهر سواء وافق الطرف الفلسطيني أو رفض، وبأن الجزء الاقتصادي من الخطة الأمريكية للسلام لم يظهر بعد أو لم يكتمل.
وأوردت الصحيفة على لسان المسؤول الأمريكي البارز- دون ذكر اسمه وكنيته- أن طاقم المفاوضات الأمريكي الخاص بـ"صفقة القرن" ضاق ذرعاً بالفلسطينيين، وبأن لديه قناعة بالإعلان عن السلام مع إسرائيل، سواء وافق الفلسطينيون أم رفضوا، أو تمت الصفقة من دونهم، من الأساس، على حد قول المسؤول الأمريكي. 

يشار إلى أن الإدارة الأمريكية أبلغت، الثلاثاء الماضي، الموظفين في مكتب الوفد العام لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بقرار إغلاق مكتب المنظمة.

وأمرت الموظفين بوقف جميع العمليات، وإغلاق جميع الحسابات المصرفية، وأبلغت أيضاً مكتب المنظمة بعدم تجديد عقد الإيجار الخاص بالمقر. ومنحت الموظفين مهلة حتى 13 أكتوبر لإخلاء المبنى.

وقال  أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، في وقت سابق: "لقد تم إعلامنا رسمياً بأن الإدارة الأمريكية ستقوم بإغلاق سفارتنا في واشنطن عقاباً على مواصلة العمل مع المحكمة الجنائية الدولية ضد جرائم الحرب الإسرائيلية، وستقوم بإنزال علم فلسطين في واشنطن العاصمة، ما يعني أكثر بكثير من صفعة جديدة من إدارة ترامب ضد السلام والعدالة".

مكة المكرمة