واشنطن تنتقد صمت أوروبا عن دور الإمارات ومصر في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A324MW

على الأوروبيين حظر توريد الأسلحة على الجميع في ليبيا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 17-07-2020 الساعة 09:14

ما الانتقاد الأمريكي الموجه للدول الأوروبية بخصوص ليبيا؟

عدم اعتراض الغرب على إرسال روسيا ومصر والإمارات أسلحة إلى ليبيا.

ما الاعتراض الأوروبي الوحيد الموجود في ليبيا بحسب واشنطن؟

الاعتراض على الأسلحة التركية المرسلة إلى ليبيا.

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد شينكر إن عدم اعتراض الغرب على إرسال روسيا ومصر والإمارات أسلحة إلى ليبيا، يؤكد عدم جدية الأوروبيين في فرض حظر توريد الأسلحة إلى البلد الأفريقي.

جاء ذلك في تصريحات خلال فعالية افتراضية لخبراء وباحثين، يوم الخميس، نقلتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وأوضح شينكر أن أوروبا يمكنها فعل المزيد حيال انتهاكات قرار حظر توريد الأسلحة الأممي من قبل روسيا ودول أخرى كالإمارات ومصر.

وأردف أن "الأوروبيين يشعرون بالفخر إزاء مهمتهم بالبحر الأبيض المتوسط"، في إشارة إلى عملية "إيريني" لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا.

واستدرك: "اعتراضاتهم الوحيدة (الاتحاد الأوروبي) على الأسلحة التركية المرسلة إلى ليبيا، في حين لا أحد يعترض على الطائرات الروسية، ولا الإماراتية، ولا على المصريين".

ولفت قائلاً: "بإمكانهم (الأوروبيين)، إذا كانوا جادين، أن يستدعوا جميع أطراف الصراع (لم يحددها) عندما تنتهك حظر الأسلحة".

وفي 31 مارس الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي إطلاق عملية "إيريني"، التي تعني باللغة اليونانية "السلام".

وقرر مجلس الأمن، في مارس 2011، فرض حظر على توريد الأسلحة إلى ليبيا، وأهاب بجميع الدول الأعضاء تفتيش السفن المتجهة إليها، ومصادرة كل ما يحظر توريده، وإتلافه.

ويقع نطاق عملية "إيريني" في البحر المتوسط، ويشمل القرار حظر الأسلحة والذخيرة والمركبات والمعدات العسكرية والمعدات شبه العسكرية وقطع الغيار، وجرى تمديده أكثر من مرة.

وتعتبر الإمارات ومصر من أبرز داعمي اللواء المتقاعد خليفة حفتر على المستوى العربي، وتبرز باريس وموسكو كأبرز القوى الدولية التي تنحاز إلى حفتر، فيما تُعد تركيا الحليف الأبرز لحكومة الوفاق.

وسيطرت قوات "الوفاق"، في الأشهر القليلة الماضية، على جميع الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، إثر دعم تركي بناءً على اتفاق أمني وعسكري وقعه البلدان في نوفمبر من العام الماضي.

كما بسطت قوات الحكومة الليبية سيطرتها على جميع مدن ساحل الغرب الليبي، ومن بينها قاعدة الوطية الجوية، فيما تستعد قوات الوفاق لبسط سيطرتها على سرت، التي تقع في منتصف الساحل بين طرابلس وبنغازي، فضلاً عن قاعدة الجفرة الجوية جنوبي البلاد.

مكة المكرمة