واشنطن "على الطريق السليم" مع بيونغ يانع وبكين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LxY24W

ترامب: محادثات التجارة مع الصين تسير بشكل جيد للغاية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-02-2019 الساعة 10:09

تحدّث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن وجود فرص وصفها بأنها "جيدة"، للتوصل إلى اتفاقات في ملفي نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية، والعلاقات التجارية مع الصين.

وقال ترامب في مقابلة بثتها شبكة "سي بي إس"، أمس الأحد، إنه "جرى تحديد" موعد ومكان القمة الثانية التي ستجمعه بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وأضاف: "سأعلن الثلاثاء، في خطابي السنوي عن حال الاتحاد، أو قبيل ذلك، تفاصيل القمة، المقررة حتى الآن نهاية شهر فبراير الجاري، في فيتنام أو تايلاند"، مؤكداً أن "هناك أيضاً فرصاً جيدة جداً للتوصل إلى اتفاق".

وأشار ترامب إلى أن كيم "تعب" من مواجهة العقوبات الاقتصادية، وأن "بيونغ يانغ تستطيع أن تصبح إحدى القوى الاقتصادية العالمية الكبرى"، مضيفاً: "نحن متفاهمان جداً. هناك كيمياء رائعة بيننا".

وأجاب عن سؤال متعلق باحتمال سحب الجنود الأمريكيين من كوريا الجنوبية بمناسبة المفاوضات مع الشمال، قائلاً: "لم نبحث انسحابهم قَط"، مشدداً على أن "وجود 40 ألف جندي أمريكي في كوريا الجنوبية مكلف جداً".

وأشاد بالمساعدة التي قدمتها الصين في ملف كوريا الشمالية، قبل أن يتطرق إلى المفاوضات التجارية مع بكين، وقال: "يبدو أننا على الطريق السليم للتوصل إلى اتفاق مع الصين".

وبدأت الحرب التجارية بين واشنطن وبكين عقب الـ6 من يوليو العام الماضي، وبعدها بدأت الرسوم الجمركية المتبادلة بين الدولتين.

وتوصل ترامب ونظيره الصيني، شي جين بينغ، إلى هدنة مؤقتة بالحرب التجارية بينهما، في اجتماع على هامش أعمال قمة "مجموعة العشرين"، التي انعقدت بالأرجنتين مؤخراً.

وبالنسبة إلى كوريا الشمالية، فإن بيونغ يانغ طلبت من واشنطن رفع العقوبات وإعلان نهاية رسمية للحرب الكورية، التي دارت بين عامي 1950 و1953، مقابل خطواتها الأولية والأحادية باتجاه نزع السلاح النووي، والذي يشمل تفكيك موقعها الوحيد المعروف للتجارب النووية ومنشأة لمحركات الصواريخ.

وفي يونيو الماضي، شهدت سنغافورة أول اجتماع بين رئيس أمريكي بالسلطة وزعيم كوري شمالي، وأسفر عن التزام مبهم من جانب الأخير، يقضي بالعمل على نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

مكة المكرمة