واشنطن "قلقة" بشأن اعتقال نشطاء في مصر

الصحفي المصري المعتقل محمود أبو زيد

الصحفي المصري المعتقل محمود أبو زيد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-05-2018 الساعة 21:54


أعرب البيت الأبيض، اليوم الخميس، عن قلق الولايات المتحدة الأمريكية إزاء اعتقال نشطاء كانت السلطات المصرية قد احتجزتهم مؤخراً.

جاء ذلك في بيان صدر عن البيت الأبيض، أبلع فيه مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بأن واشنطن قلقة إزاء ذلك.

وأضاف البيان أن نائب الرئيس عبّر خلال الاتصال الهاتفي "عن القلق بشأن اعتقال نشطاء آخرين (في مصر) لا ينتهجون العنف"، معبّراً في الوقت ذاته عن دعمه لإطلاق سراح أكثر من 300 سجين مصري.

ويأتي ذلك بعد ساعات قليلة من اعتقال قوات الأمن المصرية المدوّن والناشط السياسي وائل عباس، في ساعات مبكّرة من صباح أمس الأربعاء.

اقرأ أيضاً :

صحفيو مصر.. اعتقال وتنكيل وتنصّل نقابي

وتشير منظّمات حقوقية إلى أن المزيد من قرارات العفو يجب أن تصدر للإفراج عن محبوسين من الشباب، سواء المحكوم عليهم أو رهن الحبس الاحتياطي في قضايا "سياسية".

ومنذ بداية حكم السيسي، وجَّهت منظّمات حقوقية عالمية اتهامات للقضاء المصري والقوات الأمنيّة بانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، وممارسة التعذيب ضد المعتقلين في سجونها، خصوصاً المعارضين لحكومة السيسي.

ومع أن السلطات المصرية تقول عادةً إنها "تقدّم الرعاية الصحية الكاملة للسجناء والمحتجزين كافة دون تمييز"، فإن ناشطين في المعتقلات المصرية يتهمون السلطات بممارسة عمليات "الاغتيالات الصامتة".

مكة المكرمة