واشنطن قلقة من إعلان "الانتقالي الجنوبي" في اليمن وتدعو للحوار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kqZQQ5

بومبيو أكد تمسك واشنطن باتفاق الرياض

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-04-2020 الساعة 11:49

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من إعلان المجلس الانتقالي إدارته الذاتية على المناطق الخاضعة لسيطرته في الجنوب اليمني، مطالبة بمعاودة الحوار السياسي بين أطراف النزاع على أساس "اتفاق الرياض".

وكان المجلس، المدعوم إماراتياً، أعلن ليل السبت فرض الإدارة الذاتية وحالة الطوارئ في المدن الجنوبية التي يسيطر عليها، ومن ضمنها العاصمة المؤقتة عدن، وهو ما قوبل برفض إقليمي ودولي ومحلي واسع.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو، الثلاثاء، إن واشنطن قلقة بسبب إعلان المجلس الانتقالي (المدعوم إماراتياً). وحذر من أن مثل هذه الأفعال تهدد مساعي إحياء المحادثات السياسية بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

وأضاف بومبيو، في بيان، أن مثل هذه التحركات الأحادية الجانب لا تسهم إلا في تفاقم عدم الاستقرار في اليمن، مؤكداً أنها "غير مفيدة على الأخص في وقت تتعرض فيه البلاد لخطر مرض كورونا".

واعتبر الوزير الأمريكي أن هذه السلوكيات "تهدد بتعقيد جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة لإحياء المفاوضات السياسية بين الحكومة والحوثيين"، داعياً المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية إلى معاودة التواصل ضمن العملية السياسية المنصوص عليها في اتفاق الرياض".

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً قد حذرت من "عواقب كارثية" قد تترتب على إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي.

كما حثّ التحالف الذي تقوده السعودية المجلس الانتقالي الجنوبي على العدول عن تحركه قائلاً إنه كان تحركاً تصعيدياً في الوقت الذي ينبغي فيه على جميع الأطراف التركيز على مواجهة فيروس كورونا.

ولم يسجل سوى إصابة واحدة فقط بفيروس كورونا، لكن منظمات الإغاثة تخشى وقوع كارثة إذا انتشر المرض بين السكان الذين يعانون سوء التغذية في بلد دمرت الحرب قطاعه الصحي.

وتحاول الأمم المتحدة عقد محادثات افتراضية بشأن الهدنة، والجهود المنسقة لمكافحة الفيروس واتخاذ إجراءات لبناء الثقة بهدف استئناف المحادثات لإنهاء الحرب.

مكة المكرمة