واشنطن للأطراف اليمنية: مصلحتنا تتمثل في وحدتكم

لامت الحوثيين لتأجيل اتفاق السلام
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GewV5n

السفير اعتبر سلاح الحوثيين يشكل تهديداً للمنطقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-03-2019 الساعة 14:32

لام السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، مليشيا الحوثيين على تأجيل اتفاق السلام بقيادة الولايات المتحدة في ميناء الحديدة الرئيس باليمن.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده "تولر" مع رئيس الحكومة اليمنية، معين عبد الملك، اليوم الخميس، خلال زيارة الأول لعدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد.

وأوضح السفير الأمريكي أن "أسلحة الجماعة (الحوثيين) تشكل تهديداً لدول المنطقة، وتأخرهم في تنفيذ اتفاق السلام يثير القلق".

وأعرب عن دعم بلاده جهود مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، لتطبيق الاتفاق، داعياً جميع الأطراف إلى تنفيذ اتفاق الحديدة، بما يمهد للاستجابة الإنسانية ودخول المساعدات من ميناء المدينة.

وشدد تولر على أن مصلحة واشنطن تتمثل في بقاء اليمن موحداً وآمناً، وأنها تبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الصراع في اليمن.

كما لفت إلى عدم تخلي واشنطن عن أمل "تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في مباحثات السلام، التي عُقدت في ديسمبر الماضي".

وتوصلت الأطراف اليمنية إلى اتفاق الحديدة خلال مشاورات السويد (6-13 ديسمبر 2018)، برعاية أممية، غير أنه لم يدخل حيز التنفيذ، جراء خلافات حول تفسير بنوده، في حين يتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن تأخر تنفيذ الاتفاق.

وضغطت الدول الغربية من أجل إنهاء الحرب، بعد زيادة التدقيق بشأن السعودية عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بقنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، مطلع أكتوبر الماضي.

ويُنظر إلى الحرب، على نطاق واسع، باعتبارها حرباً بالوكالة بين السعودية وإيران. وينفي الحوثيون تلقي أي مساعدة من طهران، ويقولون إنهم يثورون على الفساد.

مكة المكرمة