واشنطن: نعمل على تحسين أوضاع غزة بمشاركة قطر ومصر والأردن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rw7Z1W

العدوان الأخير خلف دماراً هائلاً في القطاع

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-07-2021 الساعة 20:02

ماذا قال القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي بشأن غزة؟

إن بلاده تعمل على تحسين أوضاع القطاع بدعم الحلفاء في مصر وقطر والأردن، وترفض الإجراءات الأحادية التي تعزز العنف.

ما موقف واشنطن من إعمار غزة؟

تدعم عملية الإعمار بعيداً عن حركة حماس، وتعهدت بتقديم 5.5 مليون دولار لذلك الغرض.

قال القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي جوي هود، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تعمل على تحسين حياة الفلسطينيين المقيمين في قطاع غزة بمشاركة الحلفاء في مصر وقطر والأردن.

وأوضح هود أن الولايات المتحدة تحث الحكومة الإسرائيلية على تجنب الإجراءات الأحادية كالاستيطان وهدم البيوت والتحريض، مؤكداً أنها أمور تدفع باتجاه العنف.

وتأتي هذه التصريحات في وقت يعمل فيه الوسطاء على تذليل العقبات أمام عملية إعادة إعمار قطاع غزة لترميم خسائر العدوان الإسرائيلي الأخير.

وأكدت الخارجية الأمريكية مراراً العمل مع الوسطاء لتثبيت اتفاق وقف القتال والبدء بعملية الإعمار بعيداً عن حركة حماس التي تدير القطاع.

وخلال الفترة الماضية، أكد زعيم حركة حماس في غزة، يحيى السنوار، أن الحركة لن تقبل بإبقاء الوضع في القطاع كما هو عليه، وقال إنها لن تقبل برهن ملف إعادة الإعمار بملف تبادل الأسرى.

وأواخر مايو الماضي، أجرى وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، زيارة للمنطقة شملت "تل أبيب" ورام الله والقاهرة والأردن، وأكد خلالها ضرورة العمل على إعمار قطاع غزة وتحسين حياة سكانه تمهيداً لإحياء المفاوضات السياسية.

كما تعهد بلينكن بتقديم 5.5 مليون دولار لإعادة الإعمار في قطاع غزة، مشدداً على عدم السماح لحركة حماس بالاستفادة من تلك المساعدات، وتحدث عن تقديم 32 مليون دولار لمؤسسات الإغاثة.

وتسعى مصر وقطر إلى تثبيت وقف القتال وإحياء عملية المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بما يضمن التوصل لحل الدولتين الذي أقرته القرارات الدولية.

وأوائل يونيو الماضي، وصلت شحنة وقود قطري إلى القطاع لتشغيل محطة الكهرباء الوحيدة بعد تعطل دام نحو شهر ونصف بسبب الحرب.

مكة المكرمة