واشنطن ولندن تبحثان الرد على استهداف السفينة الإسرائيلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3n3kj

وزيرا خارجية أمريكا وبريطانيا قالا إن بلديهما يدرسان مع الشركاء الرد المناسب على الهجوم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-08-2021 الساعة 10:43

ماذا قالت الولايات المتحدة عن الهجوم على السفينة الإسرائيلية؟

وزير الخارجية الأمريكي قال إن لدى بلاده ثقة بمسؤولية إيران عن الهجوم، وإنها تدرس رداً وشيكاً وحاسماً عليه.

ما الموقف الإيراني من هذه الاتهامات؟

إيران نفت صلتها بالهجوم، لكن تقارير إخبارية غربية نقلت عن مسؤولين، أن طهران هي المتهم الرئيس في الهجوم.

أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا عن ثقتهما بأن الحكومة الإيرانية متورطة في الهجوم الذي طال السفينة الإسرائيلية "ميرسر ستريت"، قبالة سواحل عُمان، وقالتا إنهما يبحثان رداً مناسباً ووشيكاً.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في بيان، أمس الأحد، إن واشنطن وبعد مراجعة البيانات المتاحة، على ثقة بأن إيران هي التي نفذت الهجوم.

وأشار البيان إلى أن الهجوم تم بطائرة مسيَّرة تستخدمها إيران بشكل متزايد في اعتداءاتها، لافتاً إلى أن هذا الهجوم "ينمّ عن سلوك عدواني لإيران، ويهدد الملاحة والتجارة الدوليتين".

وأضاف أنه ليس هناك ما يبرر ذلك الهجوم، وأن الولايات المتحدة تعمل مع شركاء لبحث الخطوات القادمة، وتتشاور مع حكومات المنطقة وخارجها؛ "من أجل رد مناسب ووشيك".

وفي السياق، قالت بريطانيا إنها تعتقد أن إيران مسؤولة عن الهجوم الذي وقع في 29 يوليو الماضي، مشيرة إلى أنها تعمل مع الشركاء على "رد منسق".

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب: "نعتقد أن هذا الهجوم كان متعمّداً ومستهدفاً ويمثل انتهاكاً واضحاً من إيران للقانون الدولي".

وخلصت التقييمات البريطانية، بحسب راب، إلى أنه من "المرجح جداً" أن إيران هاجمت الناقلة باستخدام طائرة مسيّرة واحدة أو أكثر.

وأضاف: "المملكة المتحدة تعمل مع شركائها الدوليين بشأن رد منسق على هذا الهجوم غير المقبول".

من جهته، حمَّل رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، طهران مسؤولية الهجوم، وقال أمس الأحد إنه يتوقع من المنظومة الدولية أن توضح لإيران حجم الخطأ الفادح الذي ارتكبته.

وأضاف بينيت خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة، أن "تل أبيب" ستوضح لإيران فداحة هذه الخطوة بطريقتها الخاصة.

كما قال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، إن الحادث يستحق رداً صارماً، مضيفاً: "إيران ليست مشكلة إسرائيلية فقط، بل هي مصدِّر للإرهاب والدمار وعدم الاستقرار يُلحق الأذى بالجميع، يجب ألا نظل صامتين في مواجهة الإرهاب الإيراني الذي يقوّض أيضاً حرية الملاحة".

وكانت الخارجية الإيرانية نفت صباح أمس، تورطها في الهجوم، وقالت إن الاتهامات الموجهة إليها في هذه العملية "واهية ولا أساس لها".

وأدّى الهجوم إلى مقتل اثنين (بريطاني وروماني) من طاقم السفينة التي تديرها شركة "زودياك ماريتايم" الإسرائيلية، وكانت ترفع علم ليبيريا.

وشهد العام الماضي عديداً من الهجمات التي طالت سفناً إسرائيلية وأخرى إيرانية، وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عنها، في حين لم تعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن أي هجوم.

مكة المكرمة