وزارة الدفاع السعودية تتهم إيران بمهاجمة أرامكو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdQjK5

تركي المالكي، المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-09-2019 الساعة 18:01

أعلنت وزارة الدفاع السعودية أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على منشأتي النفط لشركة أرامكو في بقيق وخريص شرقي المملكة، السبت الماضي، هي إيرانية وكان ممنهجاً لتدمير البنية التحتية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، تركي المالكي، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء: "لدينا أدلة على تورط إيران في الأعمال التخريبية في المنطقة، حيث كان نطاق تحرك إحدى الطائرات المهاجمة من الشمال باتجاه الجنوب".

وشدد المالكي على أن البيانات المتوفرة تظهر استحالة انطلاق الهجوم من اليمن، وذلك رداً على إعلان جماعة الحوثي اليمنية مسؤوليتها عن الهجوم.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع أن التحقيقات أشارت إلى أن الهجوم على أرامكو جاء من جهة الشمال، وأنه كان "بلا شك" برعاية إيران، واستخدمت فيه أسلحة إيرانية، حسب قوله.

وبين المالكي أن الهجوم شُن بقدرات نوعية، والتكنولوجيا المستخدمة إيرانية، ومن ضمنها صواريخ من طراز "يا علي"، وأسلحة مختلفة، إذ تم الهجوم بـ7 صواريخ "كروز"، و18 طائرة مسيرة إيرانية الصنع من طراز "دلتا-ونج".

وأوضح أن المسافة بين بداية الهجوم والهدف يفوق قدرة الحوثيين على ذلك، خاصة في ظل استخدام أسلحة نوعية في العملية الهجومية.

وخلال المؤتمر عرضت وزارة الدفاع السعودية بيانات وصوراً وحطام طائرات مسيرة وصواريخ، قالت إنها تشير إلى دور إيران في الهجوم على أرامكو.

السعودية

السعودية

السعودية

وتساءل أحد الصحفيين عن سبب إخفاق قوات الدفاع الجوي السعودي في تدمير الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية مع كروز، ليرد المالكي بأن بلاده "تفخر بأنظمة الدفاع الجوية لديها!".

كما تجاهل المالكي الإجابة عن سؤال حول مكان انطلاق الصواريخ، لكنه اتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم عبر وكلائها.

وصباح السبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" النفطية، شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.

وتبنت مليشيا "الحوثي" المسؤولية عن الهجوم، وقالت إنه استهدف مصفاتين نفطيتين بـ10 طائرات مسيرة، وجددت تبنيها المسؤولية الاثنين، وقالت إنها تمت بطائرات ذات محركات مختلفة وجديدة.

مكة المكرمة