وزراء الخارجية العرب يبحثون أزمة سد النهضة في الدوحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrJ7Ra

قطر تترأس الدورة الـ155 لمجلس وزراء الخارجية العرب

Linkedin
whatsapp
السبت، 12-06-2021 الساعة 15:21

متى يٌعقد الاجتماع الوزاري الذي ستستضيفه قطر لبحث أزمة سد النهضة؟

يوم الثلاثاء المقبل، على هامش الاجتماع العادي لوزراء الخارجية العرب.

ماذا سيناقش الاجتماع المرتقب في الدوحة؟

الاجتماع يتزامن مع تعثر المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي وفي ظل تصعيد متبادل بين الأطراف.

قال الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي، اليوم السبت، إن العاصمة القطرية الدوحة ستحتضن اجتماعاً غير عادي لوزراء الخارجية العرب هذا الأسبوع؛ لبحث أزمة سد النهضة الإثيوبي، وذلك بطلب من مصر والسودان.

وتترأس دولة قطر الدورة الحالية (155) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، والتي بدأت أوائل مارس الماضي. 

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية عن زكي قوله: "إن الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب سيُعقد يوم الثلاثاء المقبل، في الدوحة".

ويأتي الاجتماع في ظل تعثر المفاوضات الجارية منذ عشر سنوات، بشأن سد النهضة الذي تقسمه أديس أبابا على منابع النيل، والذي يثير مخاوف مصرية سودانية بشأن حصتي البلدين من المياه.

والأربعاء الماضي، ذكر بيان مشترك من مصر والسودان أن البلدين اتفقا على تنسيق الجهود "لدفع إثيوبيا إلى التفاوض بجدية" على اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

وأصدرت دولتا المصب البيان في ظل الجمود الذي يعتري المحادثات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة، وقد اتهمتا أديس أبابا أكثر من مرة بالتعنت وعدم الجدية في المفاوضات.

وتقول إثيوبيا إنها تعتزم الانتهاء من المرحلة الثانية من ملء السد في موسم الفيضان المقبل (خلال يوليو وأغسطس)، وهي خطوة يرفضها السودان ومصر قبل التوصل إلى اتفاق ملزم قانوناً.

وطالبت مصر والسودان المجتمع الدولي بالتدخل "لدرء المخاطر المتصلة باستمرار إثيوبيا في انتهاج سياستها القائمة على السعي لفرض الأمر الواقع على دولتي المصب". كما أكد البلدان أنهما لن يقبلا بأي ضرر يقع عليهما بسبب السد.

وسبق أن أكد وزراء الخارجية العرب دعم بلادهم الكامل لمصر والسودان فيما يتعلق بأمنهما المائي.

مكة المكرمة