وزيرا خارجية السعودية وعُمان يبحثان تطورات إقليمية ودولية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VK7rQ

لقاء سابق بين الوزيرين السعودي والعُماني (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-01-2021 الساعة 19:22

أجرى وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الخميس، مباحثات هاتفية مع وزراء خارجية سلطنة عُمان، وباكستان، وألمانيا، وذلك بعد يومين من التوصل إلى مصالحة خليجية خلال قمة العلا.

وبحث "بن فرحان" مع نظيره العُماني، بدر بن حمد البوسعيدي، العلاقات الأخوية التي تربط البلدين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن الوزيرين بحثا أيضاً "المستجدات الإقليمية والدولية، وعدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك".

كذلك تلقى بن فرحان اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية وأطر تعزيز التعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين.

وناقش بن فرحان مع نظيره الباكستاني المستجدات الإقليمية والدولية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما أجرى وزير الخارجية السعودي اتصالاً هاتفياً بوزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بحثا خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها في مختلف المجالات، إضافة إلى آخر المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وكانت القمة التي استضافتها السعودية قد أكدت إنهاء الأزمة الخليجية وطي صفحة الخلاف، مشددة على عدم المساس بسيادة أي دولة أو استهداف أمنها.

كما شددت على تطوير العلاقات الراسخة، واحترام مبادئ حسن الجوار. ورحب بيان القمة بعودة العمل الخليجي المشترك إلى مساره الطبيعي، وتعزيز وحدة الصف.

وأكد البيان ضرورة التماسك بين الدول الأعضاء، والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكداً عدم المساس بأمن أي دولة أو المساس بلحمتها الوطنية.

وينتظر تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في الـ20 من الشهر الجاري، وسط توقعات بأن ينهج سلوكاً دولياً مغايراً لسلفه دونالد ترامب في المنطقة والعالم.

مكة المكرمة