وزيرة إسرائيلية تلمّح إلى عودة عمليات اغتيال قادة فلسطينيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKZ7yd

ميري ريغيف: الحل في القتل المستهدف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-03-2019 الساعة 16:49

دعت وزيرة الثقافة والرياضة في دولة الاحتلال الإسرائيلي، ميري ريغيف، الاثنين، إلى العودة لسياسة "الاغتيالات" ضد قادة فلسطينيين.

وقالت ريغيف لـ"إذاعة الجيش الاسرائيلي": إن "علينا العودة لسياسة القتل المستهدف".

وجاء إعلان ريغيف مع مواصلة جيش الاحتلال الإسرائيلي حشده قواته على حدود قطاع غزة.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان جيش الاحتلال، في تغريدة على "تويتر": "يعزز الجيش الإسرائيلي حالة الاستعداد والجاهزية في المجالات الهجومية والدفاعية لسيناريوهات متنوعة".

أدرعي سبق له أن أعلن استدعاء لواءين عسكرييْن، بعد تقييم أمني لإطلاق فلسطينيين صاروخاً من قطاع غزة على وسط الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" العبرية، الاثنين: إنه "تم تنبيه أعضاء بعض وحدات الاحتياط إلى إمكانية استدعائهم للخدمة غير المجدولة، لم يصدر الجيش الأوامر الرسمية المعتادة لاستدعاء فوري، لكنه ينبههم إلى الاستعداد للانخراط في حالة حدوث تصعيد كبير، وهي المرة الأولى منذ سنوات التي يقوم فيها الجيش بذلك".

وأضاف: "تم إرسال التنبيه إلى جنود الاحتياط الذين يخدمون مع الجيش النظامي، ما قد يشير، بناءً على السوابق، إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد للقيام بعملية توغل برية في غزة".

وفي تصريح مكتوب لاحق قال أدرعي: "بالنظر الى تقييم الوضع، وكجزء من تدابير التأهب، قررت شعبة غزة (في جيش الاحتلال) إغلاق طرقات ومناطق مجاورة للسياج الأمني"، في إشارة إلى حدود قطاع غزة. 

مكة المكرمة